(A) الأمراض حسب الأسم





التهاب المفاصل

Arthritis

تعريف:

هو التهاب في واحد أو أكثر من المفاصل في الجسم، مثل إحدى الركبتين أو كليهما، المعصمين، أو أي قسم من العمود الفقري. وأشيع أنواع التهاب المفاصل هو الفصال العظمي (osteoarthritis ) والتهاب المفاصل الرثياني (rheumatoid arthritis) والتي تتظاهر بشكل رئيسي على شكل ألم ويباسة مفصلية.

قد تترافق الأنواع الأقل شيوعاً من التهاب المفاصل مع حالات قد تصيب أقساماً أخرى من الجسم مثل الذئبة الحمامية (lupus ) التي قد تصيب الكليتين والرئتين إضافة إلى المفاصل،  والصداف الذي يصيب بشكل رئيسي الجلد وقد تشمل الأعراض في بعض الأحيان إصابة مفصلية.

الأعراض:

وهي أعراض مفصلية معظمها تتعلق بنوع التهاب المفاصل وتتضمن:

·         الألم (Pain)

·         يباسة (Stiffness)

·         تورم (Swelling)

·         احمرار (Redness)

·         تحدد الحركة (Decreased range of motion)

تترافق بعض أنواع التهاب المفاصل مع علامات وأعراض تشمل أقساماً أخرى من الجسم ومنها:

·         حمى (Fever)

·         تعب (Fatigue)

·         طفح جلدي (Rash)

·         نقص وزن (Weight loss)

·         اضطرابات تنفسية (Breathing problems)

·         جفاف الفم والعينين (Dry eyes and mouth)

·         تعرق ليلي (Night sweats)

الأسباب:

يظهر الألم في التهاب المفاصل بسبب التخريب المفصلي الحاصل، إذ يتكون المفصل الطبيعي من الأقسام التالية:

·         الغضروف (Cartilage): وهو غلاف قاسي صقيل يغطي نهاية العظام، وهو يسمح بانزلاق العظام في المفصل على بعضها بشكل سلس.

·         المحفظة المفصلية (Joint capsule): وهي بنية غشائية قاسية تحوي المفصل بكل أقسامه.

·         الغشاء الزليلي (Synovium): وهو غشاء رقيق يبطن المحفظة ويفرز السائل المفصلي الزليلي الذي يبقي المفصل مزلقاً وسهل الحركة.

كيف يحدث التخريب المفصلي؟:

يحدث تخريب المفصل في النوعين الأساسيين لالتهاب المفاصل بآليتين مختلفتين:

·         الفصال العظمي (Osteoarthritis): يحدث اهتراء وتمزق في الغضروف وينتج عنه احتكاك مباشر للوجوه المفصلية العظمية مع بعضها مما يسبب ظهور الألم وتحدد الحركة .. ويحدث هذا الاهتراء والتمزق عبر فترة زمنية طويلة أو إنه قد يسرع بالإصابة المفصلية الرضيّة أو الانتان.

·         التهاب المفاصل الرثياني (Rheumatoid arthritis): يهاجم جهاز المناعة ويسبب التهاب الغشاء الزليلي مما يؤدي لظهور الوذمة، الاحمرار والألم. وفي النهاية قد يتخرب الغضروف وحتى العظم المشكل للأسطح المفصلية.

عوامل الخطورة:

·         القصة المرضية العائلية (Family history): تنتشر الاصابة ببعض أنواع التهاب المفاصل عائلياً، إذ يزداد احتمال إصابتك إذا كان أحد والديك أو أقربائك مصاباً بالتهاب المفاصل. لا يوجد (مورثة) جين محدد يسبب الإصابة بالتهاب المفاصل إلا أن بعض الجينات تجعل الشخص الحامل لها أكثر عرضة للتأثير بالعوامل البيئية المحيطة التي قد تثير بدء الإصابة.

·         العمر (Age): يتناسب معدل الإصابة بالعديد من أنواع التهاب المفاصل مثل العضال العظمي ، التهاب المفاصل الرثياني والنقرس طرداً مع التقدم بالعمر.

·         الجنس (Sex): النساء أكثر تعرضاً من الرجال للإصابة بالتهاب المفاصل الرثياني، بينما معظم المصابين بالتهاب المفاصل النقرسي هم من الرجال.

·         الإصابات المفصلية السابقة (Previous joint injury): الأشخاص الذين تعرضوا لإصابة رضيّة على المفصل أثناء ممارسة رياضة معينة مثلاً هم أكثر تعرضاً للإصابة بالتهاب المفصل المتأذي.

·         البدانة (Obesity): رفع الوزن الإضافي الذي يحمله البدينون يضع حملاً إضافياً على المفاصل وخاصة الركبتين، الورك والعمود الفقري ولذلك فهم في خطر أكبر للإصابة بالتهاب المفاصل.

الاختلاطات:

قد تعيق الحالات الشديدة من التهاب المفاصل وخاصة التي تصيب اليدين والذراعين المريض عن أداء الأعمال الروتينية اليومية بشكل طبيعي.

و قد يؤدي الالتهاب الذي يصيب المفاصل التي تأخذ على عاتقها الوزن الأكبر من الجسم إلى إعاقة المشي أو الجلوس بوضعية صحيحة وذلك بسبب التشوه والدوران الشاذ الذي يصيب المفصل المتضرر.

التحضير لزيارة الطبيب:

قد يذهب المريض أولاً لاستشارة الطبيب العام الذي يحيله (إذا شكّ بإصابته المفصلية) إلى أخصائي الأمراض المفصلية و الرثيانية لتقييم أكثر شمولاً.

ما الذي تستطيع فعله:

حضّر قائمة بما يلي:

  • وصف مفصل للأعراض التي تعاني منها متضمنة، زمن البدء، العوامل التي تحسن أو تسيء من حالة المريض.
  • معلومات إضافية عن أية أمراض سابقة عانيت منها في السابق.
  • معلومات عن الأمراض و الحالات الصحيّة التي يعاني منها والداك أو أحد أقربائك.
  • معلومات عن الأدوية والمتممات الغذائية التي تتناولها.
  • أسئلة تود طرحها على الطبيب.

ما الذي تتوقعه من الطبيب:

سيقوم الطبيب بإجراء فحص فيزيائي، وفحص لمفاصلك لتحري التورم، الاحمرار والحرارة. كما سيرغب بفحص مدى التحدد الحركي الحاصل.

الفحوصات والتشخيص:

يطلب الطبيب إجراء الفحوصات التالية اعتماداً على نمط التهاب المفاصل الذي يشك به:

الفحوصات المخبرية: يفيد الفحص المخبري لسوائل الجسم المختلفة في تحديد نوع التهاب المفاصل الذي يعاني منه المريض وتتضمن هذه السوائل الدم، البول، السائل المفصلي الزليلي . وتؤخذ عينة السائل الزليلي بعد تنظيف الجلد وتخديره بإدخال إبرة إلى الفراغ المفصلي لسحب كمية من السائل.

الفحوصات الشعاعية: وذلك لتحري أي مشكلة مفصلية قد تكون السبب وراء ظهور الأعراض وتتضمن هذه الفحوصات:

·         الأشعة السينية( الصورة البسيطة): باستخدام كميات قليلة من الأشعة السينية لإظهار تفاصيل العظم، قد تكشف الأشعة السينية النقص     الغضروفي (cartilage loss)، الأذية العظمية  (bone damage) والمهمازات (النواتئ) العظمية المتشكلة (bone spurs).

قد لا تظهر التغيرات المرضية في المراحل المبكرة لالتهاب المفاصل على الصورة الشعاعية البسيطة وغالباً ما تستخدم لمتابعة تطور المرض لاحقاً.

·         الرنين المغناطيسي(MRI): بتسليط أمواج كهرطيسية ضمن حقل مغناطيسي لإظهار النسج الرخوة مثل الغضاريف، الأربطة والأوتار العضلية إضافة إلى العظام.

·         تنظير المفصل (Arthroscopy): قد يلجأ الطبيب إلى إجراء تنظير المفصل بإدخال أنبوب دقيق (المنظار المفصلي) عبر شق جلدي قرب المفصل.

ينقل المنظار صوراً من داخل الجوف المفصلي عبر الكاميرا المثبتة به على شكل تسجيل فيديو.

العلاجات و الأدوية:

يرتكز علاج التهاب المفاصل على تسكين الألم وتحسين وظيفة المفصل الحركية، قد يحتاج المريض إلى تجريب عدة خيارات علاجية قبل اعتماد أحدها كعلاج دائم لحالته:

الأدوية:

تختلف الأدوية المستخدمة لعلاج الالتهاب المفصلي اعتماداً على نوع التهاب المفاصل، وتتضمن أشيع الأدوية المستخدمة:

مسكنات الألم (Analgesics): وهي تسهم في تخفيف الألم ولكنها لا تملك تأثيراً على الالتهاب الحاصل ومنها الاسيتامينوفن (acetaminophen ) (سيتامول)، ترامادول (tramadol ) والمخدرات مثل أوكسي كودون (oxycodone )، وهيدروكودون (hydrocodone ).

المهيجات السطحية (Counterirritants): وهي مراهم وكريمات تحوي مواداً مثل المنتول والكابساسين، تقوم هذه المركبات بإعطاء إحساس لاذع عند تطبيقها على الجلد مما يتداخل مع مسارات السيالات العصبية الألمية الصادرة عن المفصل الملتهب.

مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية (NSAIDs): وهي تعمل على تخفيف الألم والالتهاب معاً وتتضمن المركبات التي تؤخذ دون وصفة طبية، الاسبيرين، ايبوبروفين والنابروكسين.
بعض أنواع هذه المركبات لا تصرف إلا بموجب وصفة طبية إذ قد تسبب المركبات الفموية تخريشاً للمعدة، وبعضها قد يزيد احتمال الإصابة باحتشاء العضلة القلبية أو النشبة.
تتوفر بعض المركبات على شكل كريمات أو جل والتي يمكن تطبيقها أيضاً مباشرة على الجلد.

الأدوية المعدلة للمرض (DMARDs) و هي اختصار لعبارة Disease-modifying antirheumatic drugs: وهي غالباً ما تستخدم لعلاج التهاب المفاصل الرثياني إذ أنها تبطء أو توقف مهاجمة الجهاز المناعي للمفصل ومن هذه المركبات الميثوتركسات والهيدروكسي كلورين.

العلاجات البيولوجية (Biologics): وهي تشارك عادة الأدوية المعدلة للمرض (DMARDs)، إذ تقوم معدلات رد الفعل البيولوجي وهي أدوية معدلة وراثياً بتثبيط الجهاز المناعي
من أمثلتها مثبطات(
TNF) مثل الإيتانرسبت (etanercept) و أنفليكسيماب (unfliximab)

الستيروئيدات القشرية (Corticosteroids): مثل البردينزولون والكورتيزون تسهم في انقاص الحالة الالتهابية وتثبيط الجهاز المناعي، و قد تعطى فموياً أو قد تعطى حقناً داخل المفصل المؤلم.

المعالجة الفيزيائية (Physical therapy): قد تكون مفيدة في بعض أنواع التهاب المفاصل، إذ أنها تسهم في زيادة المجال الحركي للمفاصل الملتهبة إضافة إلى تقوية العضلات المحيطة بالمفاصل.وفي بعض الأحيان الأخرى قد يتطلب الأمر وضع جبائر أو أجهزة مثبة للحركة.

الجراحة: (Surgery)

 إذا لم يعد مفيداً تطبيق العلاج المحافظ، فقد يقترح الطبيب إجراء عمل جراحي مثل:

استئصال المحفظة الزليلية (Synovectomy): حيث يسبب التهاب المفاصل الرثياني التهاباً وتورماً في المحفظة الزليلية المبطنة للمحفظة المفصلية وخاصة في المعصمين، اليدين والأصابع. وقد يفيد استئصال المحفظة الزليلية في تأخير التخرب المفصلي الحاصل.

استبدال المفصل (Joint replacement) و هذه العملية تستأصل المفصل المتأذي و تستبدله بمفصل صناعي و هذه العمليات تتم بالدرجة الرئيسة على مفصل الركبة و الورك.

- تثبيت المفصل (Joint fusion): وغالباً ما تطبق على المفاصل الصغيرة مثل مفاصل المعصم، الكاحل والأصابع حيث تتم إزالة النهايات العظمية الداخلة في تركيب المفصل وتثبيت النهايتين حتى يتم التحامهما في وحدة عظمية صلبة.

نمط الحياة والعلاجات المنزلية:

  • انقاص الوزن: إذا كان المريض بديناً فقد يفيد جداً انقاص الوزن المطبق على المفاصل المصابة لتحسين الحركة ومنع حدوث الأذية المستقبلية المتوقعة على المفصل.
  • التمارين الرياضية: تفيد التمارين الرياضية المنتظمة في الحفاظ على مرونة المفاصل مثل السباحة والرياضات المائية الأخرى إذ أن الماء يقلل من الضغط المطبق على المفاصل الحاملة لوزن الجسم.
  • التدفئة والتبريد: قد تساعد الكمادات الدافئة أو أكياس الثلج لتخفيف الألم الناتج عن الالتهاب المفصلي.
  • الوسائل المساعدة: استخدام العصا أو المشاية ومقاعد التواليت المرتفعة والوسائل الأخرى المساعدة حركياً قد يساعد في حماية المفاصل وتحسين قابلية المريض على أداء أعماله اليومية.

العلاجات البديلة:

يلجأ الكثير من الناس إلى استخدام العلاجات البديلة في التهاب المفاصل .. ولكن العلاج البديل يفتقر حتى الآن وجود دليل قاطع على فائدته. وقد ثبتت فائدة بعض هذه العلاجات في انقاص الأعراض التي يعاني منها المريض في بعض أنواع التهاب المفاصل دون غيرها..

ومن أكثر المعالجات المستخدمة فائدة:

- غلوكوز أمين (Glucosamine): ورغم تباين نتائج الدراسات المجراة حول هذا المركب فمعظم الأطباء يصفون هذا المتمم الغذائي كخط علاج أول في معالجة الفصال العظمي.

- الوخز بالإبر الصينية (Acupuncture): وهي تستخدم الإبر الدقيقة التي تدخل في أماكن معينة من الجلد بغية تسكين أنواع مختلفة من الألم، ومن ضمنها الألم الناتج عن التهاب المفاصل.

- تنبيه العصب الكهربائي عبر الجلد (TENS): باستخدام أداة صغيرة تقوم بإطلاق نبضات كهربائية خفيفة لتنبيه النهايات العصبية قرب المفصل المؤلم وبالتالي تتداخل هذه التنبهات في الدماغ مع السيالة العصبية الألمية الصادرة عن المفصل.

المتابعة و الدعم:

قد يصبح الألم والعجز الحركي الناتج عن التهاب المفاصل محبطاً ومثيراً للإكتئاب، ومن المفيد في الكثير من الحالات إعطاء الفرصة للمريض بالتحدث مع أشخاص يعانون من مشكلات مشابهة لتحسين حالته النفسية.

الوقاية:

لا يوجد وسيلة مثبتة الفعالية للوقاية من التهاب المفاصل، ولكن يمكن الحفاظ على الوزن المثالي وممارسة التمارين الرياضية بانتظام لخفض احتمال الإصابة.

مرضى التهاب المفاصل النقرسي يجب أن يتجنبوا تناول:

- الكحول

- اللحوم الحيوانية من أعضاء حشوية مثل الكلى والكبد.

- السردين (Sardines)

- سمك الأنشوفة  (Anchovies)

- مرق اللحم (Gravy).

 

 

 

 

 

 

 

 

 






 
# A B C D E F G H I J K L M

N O P Q R S T U V W X Y Z
     + مجموعات التحاليل
 
A B C D E F G H I J K L M N

O P Q R S T U V W X Y Z
 
A B C D E F G H I J K L M N

O P Q R S T U V W X Y Z
 
A B C D E F G H I J K L M N

O P Q R S T U V W X Y Z
  حتى لو فشلت .. يكفيك شرف المحاولة    

 

الصفحة الرئيسية | حول المختبر | قسم المرضى | التحاليل المخبرية | الدليل الطبي | القسم العلمي | المجلة | اتصل بنا

© 2010 جميع الحقوق محفوظة مختبرات دبابو للتحاليل الطبية - الدكتور محمد خالد دبابو - حلب , سوريا - صمم من قبل ريفيريا لحلول الإنترنت


Copyright © 2010 Dababolabs - Dr. Khaled Dababo, MD. - Aleppo , Syria - Middle East . All rights reserved - Web Design by Reverya Web Solutions