(H) الأمراض حسب الأسم





Hypoglycemia
هبوط سكر الدم
تعريف
هي حالة تتميز بحدوث انخفاض شديد لمستوى الغلوكوز في الدم , و هو السكر الذي يعد المصدر الرئيسي للطاقة التي يحتاجها الجسم.

يترافق هبوط السكر بشكل شائع مع الداء السكري , و كذلك مجموعة واسعة من الحالات الأخرى التي يكون العديد منها نادراً و من الممكن أن يسببوا هبوط السكر دون أن يكون المريض مصاباً بالداء السكري .

كما هو الحال بالنسبة للترفع الحروري مثلاً فإن هبوط السكر لا يعد مرضاً بحد ذاته و إنما هو عرض يدل على وجود حالة مرضية ما.

تتضمن المعالجة الفورية لهبوط السكر خطوات سريعة لاسترجاع المستويات الطبيعية للسكر إلى مداها الطبيعي إما باللجوء إلى الأطعمة الغنية بالسكر أو بالأدوية , وتتطلب المعالجة طويلة الأمد تحديد السبب الكامن وراء هبوط السكر و علاجه بالسرعة الممكنة.
 
الأعراض
يحتاج الدماغ إلى وارد ثابت من السكر (الغلوكوز) حيث أنه لا يقوم بأي تخزين أو اصطناع للطاقة التي يحتاج إليها .

إذا انخفضت مستويات السكر في الجسم بشكل شديد كما هو الحال في حالات هبوط السكر فمن الممكن أن تظهر التأثيرات التالية على الدماغ:

• التخليط العقلي و السلوك الغريب أو كليهما و الذي يتظاهر بالعجز عن إتمام الأعمال الروتينية مثلاً Confusion, abnormal behavior or both, such as the inability to complete routine tasks
• الاضطرابات البصرية مثل تضاعف الرؤية و تشوش الرؤية Visual disturbances, such as double vision and blurred vision
• النوبات الاختلاجية Seizures على الرغم من أنها نادرة الحدوث
• فقدان الوعي Loss of consciousness على الرغم من أنه نادر الحدوث

قد يسبب هبوط السكر ما يلي أيضاً من الأعراض و العلامات:

• خفقان القلب Heart palpitations
• رجفان Tremor
• القلق Anxiety
• التعرق Sweating
• الاحساس بالجوع Hunger


لا تعد هذه الأعراض مؤشرات نوعية لهبوط السكر حيث قد توجد مسببات أخرى لها , و يعد قياس مستوى السكر في الدم عند حدوثها الطريقة الوحيدة للتأكد من أن هبوط السكر هو السبب.


متى يتوجب عليك أن تذهب لزيارة الطبيب؟

إن كنت تعاني من أعراض قد تشير إلى هبوط لسكر الدم فمن الواجب أن تذهب لزيارة الطبيب , و قد يكون هبوط السكر عند إثبات وجوده مؤشراً إلى مجموعة من الحالات المرضية و التي قد تكون جميعها خطيرة و جدية , و تفيد مراجعة الطبيب في البدء بالإجراءات التي تهدف إلى تحديد السبب الكامن و علاجه.

إن كنت مصاباً بالداء السكري و لم تتحسن لديك الأعراض المبكرة لهبوط السكر بالأطعمة الرافعة للسكر أو بأقراص الغلوكوز فمن الواجب أن تتوجه لتلقي المساعدة الفورية , كما يجب أن تتوجه لتلقي المساعدة الإسعافية إن فقد الوعي أحد الأشخاص الذين تعرفهم من المصابين بالداء السكري أو ممن لديهم تاريخ لهبوط السكر .
الأسباب
يحدث هبوط السكر عندما ينخفض مستوى السكر في الدم (الغلوكوز) إلى مستويات متدنية , و هناك العديد من الأسباب التي قد تسبب حدوث ذلك أشيعها التأثيرات الجانبية للأدوية المستخدمة لعلاج الداء السكري , إلا أننا نحتاج لفهم الآلية التي يحدث من خلالها هبوط السكر في الدم إلى فهم الآلية التي يقوم بها الجسم بتنظيم إنتاج السكر و امتصاصه و تخزينه.

تنظيم سكر الدم في الجسم:

يقوم الجسم من خلال عملية الهضم بعملية تفكيك الكربوهيدرات المتواجدة في الأطعمة مثل الخبز و الرز و المعكرونة و الخضار و الفاكهة و منتجات الحليب إلى جزيئات سكرية أصغر, و من هذه الجزيئات السكرية الصغيرة سكر الغلوكوز , و هو مصدر الطاقة الرئيسي للجسم.

يتم امتصاص الغلوكوز بشكل مباشر إلى الدوران الدموي بعد تناول الطعام , إلا أن هذا السكر لا يستطيع الدخول إلى خلايا معظم الأنسجة في الجسم دون مساعدة الإنسولين , و هو هرمون يتم إفرازه من قبل البنكرياس.


عندما يرتفع مستوى السكر في الدم فإن ذلك يعطي إشارة إلى خلايا بيتا في البنكرياس الذي يتوضع خلف المعدة لتقوم بإفراز الإنسولين , و الذي يقوم بدوره بفتح بوابات الخلايا لتسمد بدخول الغلوكوز و توفير الوقود الذي تحتاج إليه هذه الخلايا للقيام بوظائفها بشكل ملائم.

يتم تخزين أي فائض من الغلوكوز في الكبد و العضلات على شكل غليكوجين , و تسهم هذه العملية في خفض مستوى الغلوكوز الفائض في الدم مما يحول دون وصول السكر إلى مستويات مرتفعة بشكل خطير , و يعود إفراز الإنسولين لينخفض مع انخفاض مستويات السكر في الدم.

إن امتنع الإنسان عن تناول الطعام لساعات طويلة و انخفض مستوى السكر بالتالي إلى مستويات منخفضة فإن هرموناً آخر في الجسم يسمى الغلوكاغون يتم إفرازه من قبل البنكرياس و هو يشير إلى الكبد ليقوم بتفكيك الغليكوجين المخزن إلى غلوكوز ليتم تحريره إلى الدوران الدموي , و يعمل ذلك على المحافظة على مستوى السكر في المجال الطبيعي حتى يقوم هذا الشخص بتناول الطعام مجدداً.


بالإضافة إلى مقدرة الكبد على تفكيك الغليكوجين إلى غلوكوز فإن الجسم يتمتع أيضاً بالقدرة على تصنيع الغلوكوز في عملية تسمى اصطناع السكر gluconeogenesis , و تحدث هذه العملية بشكل رئيسي في الكبد إلا أنها يمكن أن تتم أيضاً في الكليتين و هي تسهم في الاستفادة من العديد من المواد التي تعد طلائعاً للغلوكوز.

الأسباب المحتملة لدى المصابين بالداء السكري Possible causes, with diabetes:

إن كنت مصاباً بالداء السكري فذلك يعني أن تأثيرات الإنسولين على الجسم تكون ضئيلة إما بسبب عجز البنكرياس عن إفراز كميات كافية من الإنسولين (الداء السكري نمط 1) أو لأن الخلايا تكون أقل استجابة للإنسولين (الداء السكري نمط 2) ,و كنتيجة لذلك يتراكم الغلوكوز في الدوران الدموي و قد يصل إلى مستويات خطيرة ,و لعلاج هذه المشكلة يضطر المريض إلى تعاطي الإنسولين أو غيره من الأدوية التي تهدف إلى خفض مستويات السكر في الدم.

إن كنت تتلقى كمية زائدة من الإنسولين بسبب الارتفاع الزائد لمستوى الغلوكوز في الدم فقد يسبب ذلك انخفاض مستوى الغلوكوز إلى مستويات منخفضة جداً مما ينتج عنه حالة هبوط السكر في الدم.

قد يحدث هبوط السكر أيضاً بعد تناول أدوية الداء السكري دون أن يأكل المريض بالكمية المعتادة (إدخال كميات أقل من الغلوكوز) أو بممارسة نشاط حركي أكثر من المعتاد (استهلاك كميات أكبر من الغلوكوز كطاقة) , و للوقاية من هذه الحالة يقوم الطبيب بالتعاون مع المريض بالعمل على إيجاد الجرعة المثالية من هذه الأدوية بحيث تلائم نظام حمية المريض الغذائية و عاداته الحركية.


الأسباب المحتملة دون وجود إصابة بالداء السكري Possible causes, without diabetes:


إن حدوث هبوط السكر دون وجود إصابة بالداء السكري هو أثل شيوعاً بكثير , و قد تتضمن الأسباب ما يلي:

• الأدوية:
مثل تناول أدوية الداء السكري الفموية الخاصة بشخص آخر عن طريق الخطأ هو سبب محتمل لهبوط سكر الدم , و قد تسبب أدوية أخرى هبوط سكر الدم خاصة لدى الأطفال أو الأشخاص المصابين بقصور الكلية , و أحد هذه الأمثلة الكينين quinine و الذي يستخدم لعلاج التشنج بالإضافة إلى الملاريا.

• الاستهلاك المفرط للكحول :
إن الشرب المفرط دون تناول أي طعام قد يثبط الكبد عن تحرير الغلوكوز المخزن إلى الدوران الدموي مما يسبب هبوط السكر في الدم.

• بعض الأمراض :
مثل الاضطرابات الكبدية الشديدة كالتهاب الكبد الشديد الذي قد يسبب هبوط سكر الدم , و اضطرابات الكلية التي قد تحول دون طرح الجسم لبعض الأدوية بشكل ملائم مما قد يؤثر على مستويات السكر بسبب تراكم هذه الأدوية في الجسم , كما أن الصيام المديد كالذي يحدث في اضطراب القهم العصبي anorexia nervosa قد يسبب حرمان الجسم من المواد التي يحتاج إليها الجسم لاصطناع الغلوكوز مما يسبب هبوط سكر الدم.

• الأورام:
مثل نوع نادر من الأورام التي تصيب البنكرياس و المسمى (إنسولينوما insulinoma) و الذي ينجم عنه إفراز مفرط للإنسولين مما يسبب هبوط سكر الدم , و قد تسبب أورام أخرى إفرازاً مفرطاُ لمواد مشابهة للإنسولين أو أن الأورام بحد ذاتها قد تستهلك كميات كبيرة من الغلوكوز .

إن فرط نمو خلايا بيتا في البنكرياس و التي تفرز الإنسولين nesidioblastosis قد يسبب زيادة في إنتاج الإنسولين مما يسبب هبوط السكر في الدم و يكون الأشخاص الذين يجرون جراحة المفاغرة المعدية gastric bypass في خطر خاص لحدوث هذه الحالة.

• العوز الهرموني الصمي:
 
بعض الاضطرابات التي تصيب الغدتين الكظريتين و الغدة النخامية قد تسبب عوز الهرمونات الأساسية التي تقوم بعملية تنظيم إنتاج الغلوكوز, و يكون الأطفال المصابون بهذه الاضطرابات أكثر عرضة من غيرهم لهبوط سكر الدم بالمقارنة مع البالغين.


هبوط سكر الدم بعد الوجبات:

معظم حالات هبوط سكر الدم تحدث عند الامتناع عن تناول الطعام (حالة الصيام) و لكن ذلك لا يعني أن ذلك هو المسبب الوحيد , حيث أنه يحدث في بعض الحالات بعد تناول الوجبات الطعامية لأن الجسم يقوم بإفراز كميات كبيرة من الإنسولين أكثر من التي يحتاج إليها , و يسمى هذا النوع من هبوط السكر هبوط السكر الارتكاسي أو postprandial , و هو يحدث بشكل نموذجي لدى الأشخاص الذين أجرو جراحة المفاغرة المعدية.


إن تغاضيت عن أعراض هبوط سكر الدم لفترة طويلة فقد يحدث غياب عن الوعي بسبب حرمان الدماغ من الكميات التي يحتاج إليها من الغلوكوز للقيام بوظائفه.


احرص على تمييز الأعراض و العلامات المبكرة لهبوط سكر الدم و ذلك لأن الحالات التي تترك دون علاج قد تؤدي إلى:

• نوبات اختلاجية
• غياب الوعي
• الموت

من الجهة الأخرى فإن كنت مصاباُ بالداء السكري فمن المهم أن تحرص على ألا تفرط في علاج هبوط السكر حيث أنك إن فعلت ذلك فقد يرتفع سكر الدم إلى مستويات مفرطة , و قد يكون ذلك خطراً كما قد يسبب أذية للأعصاب و الأوعية الدموية و العديد من الأعضاء الحيوية الأخرى.
 















التحضير لزيارة الطبيب
إن كنت مصاباُ بالداء السكري و تعاني من أعراض و علامات هبوط السكر فمن الواجب أن تتصل بالطبيب الذي يعمل على تدبير الحالة , و إن لم يتم تشخص الداء السكري لديك بعد فمن الواجب أن تأخذ موعداً لقاء الطبيب لبحث المشكلة و حلها.

فيما يلي بعض المعلومات التي تفيد في الاستعداد للقاء الطبيب و الأمور التي يمكن أن تتوقعها منه أيضاً.

ما الذي تستطيع فعله؟

• سجل قائمة بالأعراض التي تعاني منها, متضمنة أياً من الأعراض التي لا تظن أنها تمت للشكاية الأصلية بأية صلة و متى بدأت و تواتر حدوثها.
• سجل المعلومات المهمة عن حالتك الصحية, متضمنة أي حالات مرضية أخرى تعاني منها و تعالج في سياقها و أسماء الأدوية و الفيتامينات و المتممات الغذائية التي تتناولها أيضاً.
• حضر تفاصيلاً عن طبيعة تدبيرك للداء السكري في الفترة الأخيرة , و ذلك إن كنت مصاباُ بالداء السكري و يجب أن تضمن ملاحظاتك التوقيت و نتائج قياسات السكر التي أجريت لك مؤخراً بالإضافة إلى جدول يتضمن العلاجات الدوائية التي تتناولها إن كنت تتناول أياً منها.
• سجل العادات اليومية التي تقوم بممارستها, متضمنة استهلاك الكحول و الوجبات الطعامية و العادات الحركية
• اصطحب معك صديقاُ مقرباً أو أحد أفراد العائلة, إن أمكن , فقد يصعب على المريض بمفرده أن يستوعب الكم الكبير من المعلومات التي سيقولها الطبيب و قد يتذكر الشخص الآخر شيئاً قد أغفلت الانتباه عنه.
• سجل قائمة بالأسئلة التي تود طرحها على الطبيب, و فيما يلي أهم الأسئلة إن كنت مصاباُ بالداء السكري:


o هل حدثت الأعراض و العلامات التي أعاني منها بسبب هبوط السكر؟
o ما هو السبب الأكثر ميلاً لإحداث هبوط السكر؟
o هل أحتاج إلى تعديل الخطة العلاجية؟
o هل أحتاج إلى إجراء تعديلات على الحمية الغذائية؟
o هل أحتاج إلى إجراء أي تعديل على النظام الحركي الذي ألتزمه؟
o بماذا توصي أيضاً لتدبير هذه الحالة بالشكل الأمثل؟

تتضمن الأسئلة التي قد تسأل إن لم تكن إصاب السكري مشخصة مسبقاً لديك:

o هل هبوط السكر السبب الأكثر احتمالاً للأعراض و العلامات التي أعاني منها؟
o ما هي الأسباب الأخرى التي قد تسبب هذه الحالة؟
o ما هي الفحوصات التشخيصية التي أحتاج إلى إجرائها؟
o ما هي الاختلاطات المحتملة لهذه الحالة؟
o كيف يتم علاج هذه الحالة؟
o ما هي خطوات العناية الذاتية و التعديلات على نمط الحياة اليومية التي يمكن أن أتخذها لتحسين الأعراض و العلامات التي أعاني منها؟
o هل أحتاج إلى استشارة طبيب أخصائي؟


لا تتردد عن سؤال الطبيب عن أي استفسار إضافي يدور في خاطرك.

ما الذي تتوقعه من الطبيب؟

غالباً ما يقوم الطبيب بسؤالك مجموعة من الأسئلة التي تتضمن:

• ما هي الأعراض و العلامات التي تعاني منها؟
• متى لاحظت بدء هذه الأعراض؟
• متى تحدث هذه الأعراض بشكل نموذجي؟
• هل تلاحظ دور أي من العوامل في تحريض الأعراض؟
• هل شخصت لديك مسبقاً أي من الحالات المرضية الأخرى؟
• ما هي العلاجات الدوائية التي تتناولها في الوقت الحالي, متضمنة الأدوية التي تصرف بموجب وصفة طبية أو التي تصرف دونها بالإضافة إلى الفيتامينات و المتممات الغذائية الأخرى؟
• ما هي الحمية الغذائية اليومية التي تتبعها؟
• هل تتناول المشروبات الكحولية و إن كنت كذلك فما هي الكمية التي تستهلكها؟
• هل تلتزم نظاماً معيناً للتمارين الحركية اليومية؟

 إن كنت مصاباُ بالداء السكري, فإن الطبيب سيقوم أيضاً بطرح مجموعة من الأسئلة التفصيلية عن طريقة تدبيرك للداء السكري  , و لذلك فمن المفيد أن تجلب معك مذكرة عن آخر قياسات سكر الدم التي أجريت لك و الأدوية التي تتناولها و جرعاتها و أي  تبدلات أخرى قد لاحظتها في تواتر و شدة الأعراض المتعلقة بالداء السكري.
الفحوصات و التشخيص
يقوم الطبيب في سياق تشخيص هبوط السكر بالاعتماد على ثلاثية ويبل Whipple's triad, و هي مقاربة تشخيصية سميت تيمناً بالجراح الأميريكي ألين ويبل Allen Whipple, و تتضمن ثلاثية ويبل العوامل التالية:

• أعراض و علامات هبوط السكر Signs and symptoms of hypoglycemia:  قد لا يتعرض المريض لأعراض و علامات  هبوط السكر أثناء الزيارة الروتينة للطبيب, و في هذه الحالة فقد يطلب الطبيب من المريض أن يصوم أثناء الليل , و ذلك سيسمح لأعراض هبوط السكر بالظهور بشكل أسهل بحيث يتمكن من وضع التشخيص , كما من المحتمل أن يحتاج المريض إلى القيام بصيام مطول أثناء مكوثه في المشفى , أو قد يرغب الطبيب بقياس مستوى السكر بعد الوجبة الطعامية إن كان المريض يتعرض لأعراض هبوط السكر بعد الوجبات.

• توثيق المستويات المنخفضة للسكر في الدم عند حدوث الأعراض و العلامات Documentation of low blood glucose when the signs and symptoms occur: و ذلك بأخذ عينة من الدم و إرسالها إلى المختبر ليتم تحليلها.

• اختفاء الأعراض و العلامات Disappearance of the signs and symptoms: يتضمن العامل الثالث من الثلاثية دراسة اختفاء الأعراض و العلامات عندما يتم رفع مستوى السكر في الدم.

بالإضافة إلى ذلك , فإن الطبيب يقوم بإجراء فحص فيزيائي و استعراض التاريخ المرضي للمريض.


العلاجات و الأدوية
تتضمن علاجات هبوط سكر الدم خطين أساسيين :

• المعالجة الفورية الأساسية التي تهدف إلى رفع مستوى السكر في الدم
• علاج السبب الكامن الذي يسبب هبوط السكر و ذلك للوقاية من تكرار الحالة لاحقاً.


المعالجة الفورية الأساسية:

تعتمد المعالجة الأساسية على الأعراض التي يعاني منها المريض , و قد يمكن علاج الأعراض المبكرة عن طريق إدخال السكر إلى الجسم مثل تناول قطعة من الحلوى أو شرب عصير الفاكهة أو تناول أقراص الغلوكوز بغاية رفع مستوى السكر في الدم , و إن كانت الأعراض أشد من ذلك بحيث تمنع المريض من تناول السكر عن طريق الفم فقد يحتاج إلى الغلوكوز عن طريق الوريد أو إلى حقنة من الغلوكاجون.

إن كنت معرضاً لهجمات شديدة من هبوط السكر فمن الممكن أن تستشير الطبيب فيما يتعلق باستخدام الغلوكاغون المنزلي لتدبير حالتك.

علاج السبب الكامن وراء المشكلة:

تتطلب الوقاية من تكرار حالة هبوط السكر أن يقوم الطبيب بتحديد السبب الكامن ليقوم بعلاجه , و قد تتضمن معالجة اعتماداً على السبب الكامن ما يلي:

• الأدوية:
 إن كان أحد الأدوية هو السبب وراء هبوط سكر الدم فغالباً ما يقوم الطبيب باقتراح تعديل الدواء أو تعديل الجرعة المأخوذة.

• معالجة الورم:
يعالج الورم البنكرياسي بالاستئصال الجراحي , أما Nesidioblastosis , و هو زيادة في حجم الخلايا البنكرياسية التي تنتج الإنسولين , فهو يعالج بالاستئصال الجزئي للبنكرياس.
 



العلاجات البديلة
• إن كنت مصاباً بالداء السكري فمن الواجب أن تتبع خطة تدبير الداء السكري الموضوعة لك من قبل الطبيب بشكل دقيق

• إن لم تكن مصاباً بالداء السكري و مع ذلك تعاني من هجمات متكررة من هبوط السكر فمن المفيد أن تتناول وجبات متكررة صغيرة عبر النهار , و ذلك يسد الفجوات التي يمكن أن يحدث فيها هبوط سكر الدم, و على أي حال فإن هذه الخطوة ليست الاستراتيجية الموصى بها على المدى الطويل , و من الواجب أن تعمل مع الطبيب على تحديد السبب الكامن و علاجه بأسرع وقت ممكن.
المتابعة و الدعم
• إن كنت مصاباً بالداء السكري فمن الواجب أن تتبع خطة تدبير الداء السكري الموضوعة لك من قبل الطبيب بشكل دقيق

• إن لم تكن مصاباً بالداء السكري و مع ذلك تعاني من هجمات متكررة من هبوط السكر فمن المفيد أن تتناول وجبات متكررة صغيرة عبر النهار , و ذلك يسد الفجوات التي يمكن أن يحدث فيها هبوط سكر الدم, و على أي حال فإن هذه الخطوة ليست الاستراتيجية الموصى بها على المدى الطويل , و من الواجب أن تعمل مع الطبيب على تحديد السبب الكامن و علاجه بأسرع وقت ممكن.
المصدر 
المعلومات الطبية منقولة عن موقع ميوكلينيك الطبي الأمريكي ( www.mayoclinic.com)
رابط الموضوع: http://www.mayoclinic.com/health/hypoglycemia/DS00198
مواضع ذات صلة
-- 
ملاحظات إدارة الموقع 
تعمل إدارة الموقع على تحديث المعلومات الطبية بشكل مستمر و مبسط ليسهل على الزائر فهم ما فيه و قد دعمنا ذلك بالصور المختلفة كلما دعت الحاجة لذلك .و تجدر الإشارة الى أن هذه المعلومات هي للثقافة الطبية و لايقصد منها الاستغناء عن مراجعة الطبيب و لا التشخيص أو المعالجة. كما لا يقصد من وراء نشر الصور المرفقة الترويج لأي منتج أو شركة دوائية أو طبية و إنما يقصد منها الإيضاح إن دعت الحاجة لذلك.
لاستشارة الطبية في الموقع تخضع للسرية التامة و لا يطلع عليها أحد سوى مرسلها. و تتعهد الإدراة بأخذ كافة الاستفسارات الجادة و المنطقية بعين الاعتبار و الرد عليها بالسرعة الممكنة بعد إحالتها على أطباء متخصصيين سواء محليين أو عالميين من خلال الانترنت عن طريق الضغط على الرابط التالي الاستشارة الطبية






 
# A B C D E F G H I J K L M

N O P Q R S T U V W X Y Z
     + مجموعات التحاليل
 
A B C D E F G H I J K L M N

O P Q R S T U V W X Y Z
 
A B C D E F G H I J K L M N

O P Q R S T U V W X Y Z
 
A B C D E F G H I J K L M N

O P Q R S T U V W X Y Z
  الإنسان المميز يجذب إليه أشخاصاً مميزون، و يعرف كيف يتقدم نحوهم (جويث)    

 

الصفحة الرئيسية | حول المختبر | قسم المرضى | التحاليل المخبرية | الدليل الطبي | القسم العلمي | المجلة | اتصل بنا

© 2010 جميع الحقوق محفوظة مختبرات دبابو للتحاليل الطبية - الدكتور محمد خالد دبابو - حلب , سوريا - صمم من قبل ريفيريا لحلول الإنترنت


Copyright © 2010 Dababolabs - Dr. Khaled Dababo, MD. - Aleppo , Syria - Middle East . All rights reserved - Web Design by Reverya Web Solutions