(L) الأمراض حسب الأسم





Low sperm count
نقص تعداد النطاف
تعريف
نقص تعداد النطاف مصطلح يشير إلى أن السائل الذي يقذفه الرجل أثناء الجماع (السائل المنوي semen) يحوي عدداً أقل من الطبيعي من النطاف.
يسمى نقص تعداد النطاف أيضاً بقلة النطاف oligospermia, و يعتبر تعداد النطاف ناقصاً عن الطبيعي عندما يكون عدد النطاف أقل من 20 مليون في المللي ليتر من السائل المنوي.


يسبب نقص تعداد النطاف نقصاً في احتمال إخصاب المني للبويضة و الذي يفترض أن يؤدي إلى حدوث الحمل, و مع ذلك فهذا لا يعني أن المصاب عقيم و العديد من الأشخاص ذوي التعداد المنخفض للنطاف قادرون على إنجاب الأطفال.

من الممكن أن يزداد عدد النطاف إذا كان وراء نقصه سبب مرضي كامن و تم علاجه و قد يحتاج كلا الزوجين إلى العلاج لتحسين الخصوبة كما قد يحتاج الأمر في بعض الأحيان إلى إجراء الإخصاب في الزجاج و تطبيق تقنيات طفل الأنابيب بغاية إنجاب الأطفال.
الأعراض
إن العرض الرئيسي لنقص عدد النطاف هو العجز عن إنجاب الأطفال, و لا توجد أعراض أو علامات أخرى واضحة.

في بعض الحالات الأخرى قد تظهر أعراض المرض الكامن وراء نقص عدد النطاف مثل الأمراض الوراثية التي يحدث فيها خلل في توازن الهرمونات أو أي سبب ميكانيكي انسدادي يعيق جريان النطاف في تكوين الجهاز التكاثري الذكري و تتضمن أعراض نقص تعداد النطاف:

• العجز عن إحداث الحمل و الإنجاب The inability to conceive a child

• اضطرابات تتعلق بالوظيفة الجنسية مثل نقص الرغبة الجنسية low sex drive أو صعوبة استمرار الانتصاب (خلل في النعوظ erectile dysfunction)

• ألم أو تورم أو تشكل عقدة Pain, swelling or a lump في المنطقة الخصوية.

• نقص شعر الوجه أو الجسم Decreased facial or body hair أو أي من العلامات الأخرى التي تدل على الشذوذات الصبغية أو الهرمونية.

متى تذهب لزيارة الطبيب؟

توجه لاستشارة الطبيب في الحالات التالية:

• العجز عن إحداث الحمل و إنجاب الأطفال بعد مرور عام واحد من الممارسة الجنسية المنتظمة دون استخدام وسائل منع الحمل
• وجود اضطراب في الانتصاب أو القذف, أو نقص قي الرغبة الجنسية أو أي من المشاكل الأخرى المرتبطة بالوظيفة الجنسية.
• ألم أو احساس بعدم الارتياح أو ظهور عقدة أو تورم في المنطقة الخصوية
• إذا كانت لديك قصة سابقة لاضطرابات الخصية أو البروستات أو الاضطرابات في الوظيفة الجنسية.
• إذا كنت قد أجريت سابقاً عملاً جراحياً في منطقة المغبن أو الخصية أو القضيب أو كيس الصفن.



Decreased facial or body hair
نقص في شعر الوجه و الجسم
الأسباب
يتضمن إنتاج النطاف عملية معقدة تتطلب سلامة وظيفة الخصيتين إضافة إلى الوطاء و الغدة النخامية و هي أعضاء تتوضع الدماغ و تقوم بوظيفة افراز الهرمونات التي تحث الخصيتين على إنتاج النطاف.

تقوم أنابيب دقيقة بنقل النطاف بعد تصنيعها في الخصيتين حتى تصل إلى المكان الذي تختلط فيه مع السائل المنوي ليتم قذفها عبر الإحليل, و إن وجود أي خلل في إحدى البنى السابقة قد يؤثر في عملية إنتاج النطاف و تعدادها.

قد تؤثر عدة اضطرابات مرضية أخرى في شكل النطاف morphologyو حركتها motility و الذي قد ينعكس سلباُ على الخصوبة ,و مع ذلك تبقى الكثير من حالات من حالات نقص تعداد النطاف مجهولة السبب.

الأسباب المرضية:


قد تؤدي عدة حالات مرضية إلى حدوث نقص في تعداد النطاف و من هذه الحالات:

• دوالي الخصية Varicocele:
و هو تورم في الأوردة التي تصرف الدم من الخصية, و التي قد تؤدي إلى خلل في عملية تبريد الخصية مما قد يسبب نقصاً في تعداد النطاف و نقصاً في حركية النطاف.
Varicocele دوالي الحبل المنوي

• الانتان Infection:
قد تتداخل بعض الانتانات مع عملية إنتاج النطاف و سلامتها كما قد تسبب تندبات قد تسبب انسداد مجرى النطاف.
تتضمن هذه الانتانات بعض الأمراض المنقولة بالجنس STDs مثل الكلاميديا chlamydia و السيلان البني gonorrhea و التهاب البروستات prostatitis و التهاب الخصية النكافي و غيرها من الانتانات التي تصيب السبيل البولي أو التناسلي.

• القذف الراجع Retrograde ejaculation:
و هي حالة مرضية يحدث فيها قسم من السائل المنوي أثناء القذف إلى جوف المثانة بدلا من الخروج عبر الإحليل, و قد تسببه عدة حالات مرضية تتضمن الداء السكري emerging و التصلب المتعدد multiple sclerosis و الأذيات العصبية للنخاع الشوكي و العمليات الجراحية في المثانة لاأو البروستات أو الإحليل.
كما قد تسبب أدوية معينة حدوث القذف الراجع مثل التيرازوسين terazosin و التامسولوسين tamsulosin و الألفوزوسين alfuzosin.
Retrograde ejaculation القذف الراجع

• ضعف في القذف Lack of ejaculation:
يعاني بعض الرجال من أمراض تسبب عجزاً في قذف السائل المنوي مثل أذيات النخاع الشوكي على الرغم من أنه يحدث لديهم إنتاج طبيعي للنطاف.

• الأضداد المناعية التي تهاجم النطاف Antibodies that attack sperm:
هي خلايا مناعية في الجسم تهاجم النطاف عن طريق الخطأ باعتبارها خلايا مؤذية و تعمل على التخلص منها, تحدث هذه الحالة بشكل خاص لدى الأشخاص الذين أجروا عملية استئصال الأسهر vasectomy.

• الأورام Tumors:
قد تصيب الأورام الخبيثة أو السليمة أعضاء الجهاز التكاثري الذكري نفسها أو أنها قد تصيب الغدد التي تفرز الهرمونات المسؤولة عن الخصوبة مثل الغدة النخامية, كما أن العمليات الجراحية في سياق علاج الأورام قد تختلط بأذية خصوبة الرجل.

• الخصية الهاجرة Undescended testicles:
 يحدث في بعض المواليد الذكور خلل في نزول إحدى الخصيتين أو كليهما من جوف البطن إلى الكيس الذي يفترض أن تستقر فيه (كيس الصفن scrotum ) أثناء مرحلة التطور الجنيني .




Tumors الأورام Antibodies that attack sperm
الأضداد المهاجمة للنطاف
Undescended testicles الخصية الهاجرة


• اختلال التوازن الهرموني Hormone imbalances:
 قد ينتج العقم عن اضطرابات في الخصية نفسها أو عن خلل مرضي يصيب الغدد الدماغية التي تفرز الهرمونات التي تتحكم بإفراز التستوسترون من الخصيتين (الوطاء و الغذدة النخامية)
ينتج نقص التستوسترون (قصور الأقناد الذكرية male hypogonadism) و الاضطرابات الهرمونية الأخرى عن عدد من الأسباب المرضية الكامنة المحتملة.

• أذيات القنوات الناقلة للنطاف Sperm duct defects:
و هي الأنانبيب الدقيقة التي تحمل النطاف و التي قد يحدث تخرب فيها بسبب حالة مرضية ما أو بسبب رضي, كما قد يولد بعض الذكور بوجود انسداد خلقي في القسم المسؤول عن تخزين النطاف من الخصية (البربخ epididymis) أو انسداد في القنوات الناقلة للنطاف vas deferens.
من الشذوذات الولادية الأخرى الغياب الخلقي ثنائي الجانب للقنوات الناقلة للنطاف vas deferens و الذي يرافق الإصابة بالداء الليفي الكيسي cystic fibrosis و بعض الأمراض الوراثية الأخرى.

• الشذوذات الوراثية Chromosome defects:
و هي تشمل الاضطرابات الوراثية مثل متلازمة كلاينفلتر Klinefelter's syndrome و التي تكون الصيغة الصبغية للمولود الذكر فيها حاوية على صبغيين جنسيين من النمط X و صبغي واحد من النمط Yو الذي يسبب تطوراً شاذاً للأعضاء التناسلية الذكرية إضافة إلى عدد من الاضطرابات الأخرى.
male hypogonadism
قصور الغدد التناسلية عند الذكور
vas deferens blockage
انسداد قناة الأسهر
Klinefelter's syndrome
تناذر كلاينفلتر


• اضطرابات التواصل الجنسي Problems with sexual intercourse:
و التي قد تتضمن اضطراباً في استمرار الانتصاب لاتمام الجماع (خلل في النعوظ erectile dysfunction) , أو القذف المبكر premature ejaculation أو الجماع المؤلم painful intercourse, أو أي من الاضطرابات النفسية و اضطراب العلاقة بين الشريكين و الذي قد يؤثر على التواصل الجنسي.

• الداء الزلاقي Celiac disease:
و هو اضطراب هضمي يسببه فرط الحساسية للغلوتين, و الذي قد يسبب اضطراباً في خصوبة الرجل و التي قد تتحسن بالالتزام بحمية غذائية خالية من الغلوتين.

• بعض الأدوية Certain medications:
 مثل المعالجة المعيضة للتستوسترون, و الاستخدام طويل الأمد للستيروئيدات البانية, و الأدوية المعالجة للسرطان(المعالجة الكيماوية chemotherapy) , و بعض الصادات الحيوية, و بعض أدوية علاج القرحة و غيرها و التي قد تسبب ضعفاً في انتاج النطاف و تنقص من خصوبة الرجل.
  anabolic steroids infertility



الأسباب البيئية:

إن فرط التعرض لمؤثرات بيئية معينة مثل الحرارة و السموم و المواد الكيماوية قد تسبب نقصاً في انتاج النطاف أو اضطراباً في وظيفتها, و تتضمن هذه العوامل:

• المبيدات الحشرية Pesticides:
 يتعرض بعض الرجال للمواد المبيدة الحشرية مثل ethylene dibromide و الفوسفات العضوية organophosphates و التي قد تسبب نقصاً في تعداد النطاف, كما تم ربط التعرض للمبيدات الحشرية مع إمراضية سرطان الخصية, و أجريت معظم هذه الدراسات على الرجال العاملين في مجال الزراعة أو الذين يعيشون في بيئة زراعية.

• التعرض للمعادن الثقيلة Heavy metal exposure: التعرض المهني للرصاص و غيرها من المعادن الثقيلة قد يسبب العقم عند الرجال.

• التعرض للأشعة السينية Exposure to radiation or X-rays:
قد يسبب التعرض للأشعة نقصاً في إنتاج النطاف و قد يتطلب ذلك مرور سنوات عديدة قبل أن يعود إنتاج النطاف إلى المعدل الطبيعي.
قد يؤدي التعرض الإشعاعي طويل الأمد إلى تثبيط دائم غير قابل للعكس لوظيفة إنتاج النطاف.

• تعريض الخصيتين لدرجات عالية من الحرارة Overheating the testicles: 
و يحدث ذلك في الاستخدام المتكرر للساونا و أحواض الاستحمام الساخنة و التي قد تسبب نقصاً مؤقتاً في تعداد النطاف.
كما أن الجلوس لفترات طويلة أو ارتداء الثياب الضيقة قد يسبب ارتفاعاً في حرارة كيس الصفن و الذي يؤدي إلى نقص في إنتاج النطاف.

• ركوب الدراجة لفترات طويلة Prolonged bicycling: و هي أحد الأسباب الأخرى المحتملة لإحداث نقص الخصوبة بسبب تعريض الخصيتين لدرجات عالية من الحرارة, كما قد يسبب الضغط الناتج عن مقعد الدراجة على المنطقة التي تقع خلف الخصية (العجان perineum) خدراً في القضيب و اضطراباً في الوظيفة الانتصابية.
Pesticides التعرض للمبيدات الحشرية Exposure to radiation or X-rays
التعرض للأشعة
Prolonged bicycling
الركوب الطويل للدراجات


الأسباب الصحية و الأسباب التي تتعلق بنمط الحياة:

تتضمن الحالات الأخرى التي قد تسبب نقصاً في تعداد النطاف:

• الاستخدام الخاطئ للأدوية Illegal drug use: مثل الستيروئيدات البانية التي تستخدم لزيادة القوة العضلية و حث النمو العضلي و التي قد تسبب ضموراً في الخصيتين و نقصاً في إنتاج النطاف.
كما أن تعاطي الكوكاكين أو تدخين الماريغوانا قد يسبب نقصاً مؤقتاً في تعداد النطاف و خللاً في نوعيتها و وظيفتها.

• فرط استهلاك الكحول Alcohol abuse: الإفراط في استهلاك المشروبات الكحولية قد يؤدي إلى انخفاضً في مستويات التستوسترون مما يسبب خللاً في وظيفة الانتصاب و نقصاً في تعداد النطاف, كما قد يؤدي القصور الكبدي الناتج عن فرط استهلاك الكحول اضطرابات في الخصوبة.

• تدخين التبغ Tobacco smoking: قد يعاني اللرجال المدخنون من تعداد أقل للنطاف بالمقارنة مع غيرهم من غير المدخنين, كما قد يسبب التدخين السلبي أيضاً خللاً في خصوبة الرجل.

• التوتر النفسي Emotional stress: قد يسبب التوتر النفسي خللاً في انتاج هرمونات معينة يحتاجها الجسم لإنتاج النطاف, و قد يتأثر التعداد الكلي للنطاف عندما يتعرض المريض إلى ضغط نفسي طويل الأمد, كما قد تصبح مشكلة نقص الخصوبة سبباً إضافياً لحدوث التثبيط النفسي الذي يدخل المريض في حلقة مفرغة.

• عوز الفيتامينات Vitamin deficiency: إن عوز المواد الغذائية مثل فيتامين C n و السيلينيوم و الزنك و الفولات قد يتداخل مع عملية إنتاج النطاف مؤدياً إلى نقص في تعدادها و العقم لدى الرجل.

• الوزن Weight: قد تسبب البدانة تغيرات هرمونية تسبب نقصاً في خصوبة الرجل, كما قد يعاني الذكور تحت الوزن الطبيعي من نقص في الخصوبة أيضاً.

• العمر Age: يبدأ نقص تعداد النطاف بشكل متدرج و طبيعي لدى الرجال بعد عمر ال 35

• خلل في أخذ عينة النطاف المعدة للفحص Incomplete sperm collection: جيث قد ينتج تعداد النطاف المنخفض عن فحص عينة من النطاف أخذت بعد وقت قصير من آخر عملية قذف , أو بعد فترة مرضية أو حادثة سبب التوتر النفسي لدى المريض, أو عندما تؤخذ عينة أقل من المطلوبة بسبب ضياع ياقي الكمية الناتجة عن القذف.
لتجنب هذه المشكلة يفضل أن تجرى عدة فحوصات متكررة لتعداد النطاف على مدى فترة زمنية معينة يحددها الطبيب.
Alcohol abuse and Tobacco smoking
ادمان الكحول و التبغ
obesity البدانة المفرطة Incomplete sperm collection
عدم كفاية العينة المجموعة
عوامل الخطورة
هناك عدة عوامل خطورة قد تترافق مع نقص في تعداد النطاف أو الاضطرابات الأخرى التي قد تسبب هذه المشكلة و تتضمن هذه العوامل:


• تجاوز ال 35 سنة
• تدخين التبغ
• فرط استهلاك المشروبات الكحولية
• الاستخدام الخاطئ لبعض الأدوية
• البدانة
• النحول الشديد
• الإصابة الحالية أو السابقة بأنواع معينة من الانتانات
• تعريض الخصيتين لدرجات عالية من الحرارة
• إجراء عملية قطع الأسهرين vasectomy أو عملية عكس قطع الأسهرين vasectomy reversal
• التعرض المهني للسموم
• الاضطرابات الولادية المرضية المترافقة مع نقص الخصوبة أو وجود أحد الأقرباء المصابين باضطراب مرضي متعلق بالخصوبة.
• الإصابة بأنواع معينة من الأمراض متضمنة الأورام و الأمراض المزمنة
• التعرض لبعض الإجراءات الطبية العلاجية مثل العمليات الجراحية و التعرض الإشعاعي في سياق علاج السرطان
• تناول أنواع معينة من الأدوية
• ركوب الدراجة لفترات طويلة من الزمن و خاصة إذا كان المقعد قاسياً أو كانت الدراجة غير مريحة.


الاختلاطات
إن العقم الناتج عن نقص تعداد النطاف قد يسبب توتراً نفسياً لكلا الشريكين و تتضمن الاختلاطات الممكنة:

• العمليات الجراحية أو العلاجات الأخرى للأسباب المرضية الكامنة و التي قد يضطر المريض إلى التعرض لها لعلاج نقص تعداد النطاف أو الاضطرابات التناسلية الأخرى.

• الكلفة العالية للحلول البديلة و التقنيات التي قد يضطر الشريكان لاستخدامها بغاية إنجاب الأطفال مثل إجراء الإخصاب الصناعي و طفل الأنبوب.

• التوتر النفسي الذي قد يرافق العجز عن إنجاب الأطفال
التحضير لزيارة الطبيب
غالباً ما يبدأ المريض باستشارة طبيب العائلة و الذي قد يحيله بدوره إلى الطبيب الأخصائي بأمراض الجهاز التناسلي لدى الذكور.

ما الذي تستطيع فعله؟

فيما يلي بعض الخطوات التي تساعدك على الاستعداد لمقابلة الطبيب:
• استعلم من الطبيب عن أية تعليمات سابقة للموعد: و اسأل عن أي إجراءات إضافية يتوجب عليك أن تقوم بها قبل الذهاب على الموعد مثل الامتناع عن الجماع و القذف لفترة معينة من الزمن أو إيقاف تناول أنواع معينة من الأدوية.
• سجل قائمة بالأعراض التي تعاني منهاك متضمنة الأعراض التي لا تظن أنها تمت لشكايتك الأصلية بأية صلة.
• سجل المعلومات المهمة عن حياتك الشخصية: متضمنة التغيرات الحياتية التي حدثت مؤخرأ و أية ضغوطات نفسية قد تعرضت لها.
• استعلم عن وجود قصة عائلية أو إصابة لأحد أفراد العائلة بأحد الاضطرابات المرضية المتعلقة بالخصوبة: حيث أن إصابة أحد الأقرباء بالدم من الذكور مثل الأب أو الأخ بأحد الاضطرابات المرضية التي تسبب العقم أو المسكلات التناسلية الأخرى قد يعطي الطبيب أدلة عن سبب إصابتك بنقص تعداد النطاف
• سجل قائمة بالعلاجات الدوائية و الفيتامينات و المتممات الغذائية التي تتناولها.
• اصطحب معك الشريكة : فحتى لو كنت تعاني من نقص في عدد النطاف فقد تحتاج شريكتك أيضاً إلى إجراء اختبارات لتشخيص احتمال وجود مشكلة تتعلق بها قد تسبب فشل حدوث الحمل, كما قد تفيد في استيعاب المعلومات التي سيقولها الطبيب و فهم النصائح و الارشادات التي سيتم شرحها و سؤال الأسئلة التي قد تغفل عنها.
• سجل قائمة بالأسئلة التي تود طرحها على الطبيب: و فيما يلي بعض الأسئلة المهمة في موضوع نقص تعداد النطاف:

o ما هو السبب المتوقع لحدوث نقص تعداد النطاف؟
o ما هي الأسباب الأخرى المحتملة لعجزنا عن إنجاب طفل؟
o ما هي الاختبارات التي أحتاج إلى إجرائها؟
o هل ستحتاج شريكتي أيضاً إلى إجراء اختبارات تشخيصية؟
o ما هو العلاج المفضل لحالتي؟
o ما هي الخيارات البديلة للخطة العلاجية التي تقترحها؟
o هل هناك أية محاذير و تعليمات علي أن أتقيد بها؟
o هل أحتاج إلى استشارة طبيب أخصائي؟
o هل هناك دواء بديل للعلاج الدوائي الذي تصفه لي؟
o هل هناك مطبوعات أو مواقع انترنت أستطيع الاطلاع عليها ?

لا تتردد عن سؤال الطبيب عن أي استفسارات إضافية قد تدور في خاطرك.

ما الذي تتوقعه من الطبيب؟

سيقوم الطبي بسؤالك يعض الأسئلة و من المفيد أن تحضر نفسك للإجابة عليها و قد تتضمن الأسئلة:

• ما هو العمر الذي حدث فيه البلوغ لديك؟
• هل تعاني من مشاكل أخرى في حياتك الجنسية, و التي قد تتضمن صعوبة الحفاظ على الانتصاب أو القذف المبكر أو العجز عن القذف؟
• هل سبق أن أنجبتما طفلاً؟
• هل سبق أن أجريت عملية قطع الأسهر أو عملية عكس قطع الأسهر؟
• هل تتعاطى أياً من الأدوية المحرمة قانونياً مثل الماريغوانا أو الكوكائين أو الستيروئيدات البانية؟
• هل سبق أن تعرضت لأحد المواد السامة بشكل منتظم و متكرر مثل المواد الكيماوية أو المبيدات الحشرية أو الأشعة أو الرصاص؟
• هل تتناول أي أدوية في الوقت الحالي متضمنة المتممات الغذائية؟
• هل تقوم باستخدام أحواض الاستحمام الساخنة أو الحمامات البخارية بشكل متكرر؟
الفحوصات و التشخيص
عندما يقصد الشريكان الطبيب بسبب وجود مشكلة في إحداث الحمل يقوم الطبيب بمحاولة اكتشاف السبب الكامن.

حتى لو كان أغلب الاعتقاد أن نقص تعداد النطاف هو السبب الكامن وراء العقم الذي يعاني منه الشريكان فإن الطبيب غالباً ما يطلب من الشريكين أن يجريا عدة فحوصات استقصائية أخرى لنفي الأسباب الأخرى التي قد تسبب هذه المشكلة, و تتضمن الفحوصات ما يلي:

• الفحص الفيزيائي العام و أخذ القصة السريرية:

و هذا يتضمن فحص الأعضاء التناسلية و السؤال عن وجود قصة مرضية للأمراض الوراثية أو الأمراض المزمنة أو أية إصابات رضية أو عمليات جراحية قد يكون العقم أحد اختلاطاتها, كما قد يسأل الطبيب عن تفاصيل تخص الحياة الجنسية للمريض.

• فحص السائل المنوي:

يتم تشخيص نقص تعداد النطاف في سياق تحاليل السائل المنوي, و هو يقدر عادة بفحص السائل المنوي تحت المجهر و عد النطاف الموجودة في مربعات تؤلف الساحة المجهرية المفحوصة, كما قد يستخدم الكمبيوتر في بعض الحالات لإجراء التعداد الدقيق للحيوانات المنوية في العينة.

يطلب الطبيب من المريض أن يقوم بالاستمناء و قذف السائل المنوي في وعاء خاص, كما يمكن أن تجمع عينة السائل المنوي أثناء عملية الجماع باستخدام نوع خاص من الواقيات الذكرية.

تتباين قيم تعداد النطاف بشكل طبيعي بين عينة و أخرى لنفس الشخص, و يحتاج الأمر إلى إجراء فحص السائل المنوي لعدة مرات خلال فترة زمنية معينة لضمان صحة النتائج و دقتها.

من أشيع أسباب نقص تعداد النطاف هو الخطأ في جمع العينة أو نقص في كمية العينة, و ذلك يقوم معظم الأطباء بفحص عينتين أو أكثر من السائل المنوي للتأكد من تشابه نتائج العينات المختلفة, و للتأكد من صحة جمع العينة يقوم الطبيب بما يلي:

• التأكد من جمع كمية السائل المنوي بكاملها في الأنبوب أو الواقي المطاطي المستخدم لهذه الغاية
• الانتظار لمدة 3 أشهر على الأقل بعد الشفاء التام من الحالة النفسية أو الحالة المرضية التي كان يعاني منها المريض قبل أن تؤخذ العينة
• الطلب من المريض أن يمتنع عن أي قذف للسائل المنوي خلال ال48 ساعة السابقة لجمع العينة على الأقل (على أن لا تتجاوز الأسبوع)

نتائج فحص السائل المنوي:

تتراوح القيم الطبيعية لتعداد النطاف في السائل المنوي بين 20 مليون إلى 100 مليون نطفة في الميلي ليتر الواحد .

يعتبر تعداد النطاف ناقصاً عندما يقل عن 20 مليون في الميلي ليتر من السائل المنوي, و قد يعاني بعض الرجال من غياب كامل للحيوانات المنوية في السائل و الذي يسمى بفقد النطاف azoospermia.

تتناقص فرص إحداث الحمل بتناقص تعداد النطاف كما يلي:

• أقل من نصف الرجال الذين يتراوح تعداد النطاف لديهم بين 12.5 مليون و 25 مليون في الميلي ليتر الواحد قادرون على إحداث الإلقاح لدى الشريكة.
• أقل من ربع الرجال الذين يقل تعداد النطاف لديهم عن 12.5 مليون نطفة في الميلي ليتر الواحد من الساقل المنوي قادرون فعلياً على إحداث الإلقاح.


تتداخل العديد من العوامل المختلفة في عملية الخصوبة و التكاثر, و دلالة ذلك أن العديد من الرجال الذين يعانون من نقص تعداد النطاف قد نجحو في إنجاب الأطفال بينما يعاني بعض الرجال الذين يتمتعون بأعداد طبيعية من النطاف من عجز عن الإنجاب, حيث يشكل تعداد النطاف واحداً فقط من العوامل المؤثرة.

كما يكون احتمال إحداث الحمل عالياً عندما يكون تعداد النطاف طبيعياً و كان نصف عدد هذه النطاف على الأقل يتمتع بشكل طبيعي morphology و بحركة طبيعية للأمام morphology.

الفحوصات الأخرى:

قد يقترح الطبيب إجراء المزيد من الاختبارات التشخيصية حسب حالة المريض و معطيات شكايته حيث تهدف الفحوصات الإضافية إلى تحديد سبب نقص تعداد النطاف و الأسباب الأخرى المحتملة للعقم, و تتضمن هذه الفحوصات:


• إيكو كيس الصفن Scrotal ultrasound:

و هو اختبار يستخدم أمواجاً صوتية عالية التردد لرسم صور للأعضاء داخل الجسم.
يفيد إيكو كيس الصفن في تحري دلائل وجود دوالي الخصية أو انسداد القسم الذي يخزن النطاف من الخصية (البربخ epididymis) , و يتم ذلك بإمرار مسبار على سطح كيس الصفن للحصول على صور ترصد على شاشة المراقبة.

• الإيكو عبر الشرج Transrectal ultrasound :

و هي عملية مشابهة لإيكو كيس الصفن و تختلف عنها بأنها تجرى بإدخال مسبار مطلي بمادة مزلقة في مستقيم المريض, و ذلك يسمح بفحص البروستات و تحري وجود انسداد في القنوات التي تنقل السائل المنوي (الأقنية الدافقة و الحويصلين المنويين ejaculatory ducts and seminal vesicles)

• المعايرات الهرمونية Hormone testing:

حيث تلعب الهرمونات التي تنتجها كل من الغدة النخامية و الوطاء و الخصيتين الدور الأساسي في التطور الجنسي و عملية إنتاج النطاف.
قد يطلب الطبيب إجراء فحوصات دموية لمعايرة مستوى التستوسترون و الهرمونات الذكرية الأخرى التي قد تؤثر على تعداد النطاف.

• فحص البول التالي للقذف Post-ejaculation urinalysis:

و هو فحص يتضمن جمع عينة من البول بعد عملية القذف لتحري وجود النطاف في البول, و ذلك لكشف حدوث القذف الراجع للسائل المنوي إلى المثانة بدلاً من جريانه عبر الإحليل أثناء عملية القذف (القذف الراجع retrograde ejaculation)

• الفحوصات الوراثية Genetic tests:

 
و هي تجرى عندما يشك الطبيب بوجود اضطراب مرضي وراثي مسؤول عن العقم الذي يعاني منه المريض و ينتقل عبر عائلته عن طريق الصبغي الجنسي الشاذ.

يشك بالاضطرابات الوراثية كسبب للعقم عند وجود انخفاض شديد في تعداد النطاف, و قد يكفي فحص عينة من الدم وراثياً لكشف وجود شذوذات طفيفة في الصبغي الجنسي Y و الذي يثبت وجود الإصابة بالاضطراب الوراثي, كما قد تطلب الاستشارة الوراثية لتشخيص متلازمة كلاينفلتر و الداء الليفي الكيسي و غيرها من الأمراض.

• خزعة الخصية Testicular biopsy:

 
يتضمن هذا الاختبار أخذ عينات من الخصية باستخدام إبرة خاصة, و هو يجرى في الحالات التي تبدي فيها فحوصات السائل المنوي فقداناً كاملاً للنطاف و ذلك لمعرفة السبب إن كان عجزاً في إنتاج الخصيتين للنطاف أو إذا كان الإنتاج طبيعياً و الذي يقترح عندها وجود عائق انسدادي في الطرق الناقلة للنطاف.

• تحري الأضداد المناعية المضادة النطاف Anti-sperm antibody tests:

 و هي فحوصات تهدف إلى تحري وجود خلايا مناعية( أضداد) تهاجم الخلايا المنوية و تؤثر على قدرتها على أداء وظيفتها, و يزداد احتمال وجود هذه الأضداد لدى الأشخاص الذين أجروا عملية عكس قطع الأسهر.

• تصوير الأسهرين الظليل Vasography:

يتم في بعض الحالات إجراء هذا الفحص بحقن مادة ظليلة في كل من القناتين الناقلتين للنطاف لتحري وجود انسداد فيهما.

• اختبارات وظيفة النطاف Specialized sperm function tests:

و هي عدة اختبارات تجرى لتقييم مدى عيوشية النطاف بعد القذف, و مدى قدرتها على إخصاب البويضة , و فيما لو كان هناك مشكلة بالوصول إليها, حيث تشكل سلامة وظيفية النطاف عاملاً هاماً في تحديد الخصوبة لدى الأشحاص الذين يعانون من نقص في تعداد النطاف.










sperm counting




Scrotal ultrasound

Transrectal ultrasound

Testicular biopsy

Anti-sperm antibody

Vasography
العلاجات و الأدوية
• الجراحة: كمثال على ذلك التداخل الجراحي الذي يجرى لعلاج دوالي الخصية varicocele أو لعلاج الانسداد في القناة الناقلة للنطاف.

• علاج الانتانات: إذا أظهرت الفحوصات الدموية وجود أعداد مرتفعة من كريات الدم البيضاء فقد يدل ذلك على وجود إصابة انتانية في السبيل التناسلي, و عندها تستطب الصادات الحيوية لعلاج الانتان و لكنها لا تضمن استرجاع الخصوبة في كل الحالات.

• أدوية العلاج الهرموني: في الحالات التي يكون سببها ارتفاع أو انخفاض في مستوى هرمونات معينة أو عند اضطراب طريقة استخدام الجسم لهذه الهرمونات, و عندها قد يصف الطبيب العلاج الهرموني التعويضي أو الأدوية التي تعدل مستوى الهرمونات في الدم.

• تقنية الإخصاب المساعد (Assisted reproductive technology) (ART): و ذلك لعلاج الحالات التي يكون فيها انسداد القناة الناقلة للنطاف أو القذف الراجع للسائل المنوي أو أي من الحالات التي قد تسبب نقصاً في تعداد النطاف.

تتم هذه العملية بأخذ النطاف بشكل مباشر من الخصية أو من المثانة في حالات القذف الراجع و حقنها مباشرة ضمن البويضة.
من أشهر تقنيات الإخصاب المساعد هي الإلقاح ضمن الزجاج in vitro fertilization (IVF) و الذي يحدث فيه استئصال جراحي للبويضة من مبيض المرأة و دمجها مع النطاف ضمن المختبر و من ثم زرع البيضة الملقحة في رحم الأم.


عند فشل العلاج:

قد تكون مشكلات الخصوبة لدى الرجل غير قابلة للعلاج, و يكون من المستحيل للرجل أن يصبح أباً لطفل, و في هذه الحالات قد يقترح الطبيب على الأبوين أن يفكرا في إمكانية تبني طفل في العائلة.

varicocele tratment




Assisted reproductive technology
نمط الحياة و الوصفات المنزلية
فيما يلي بعض الخطوات التي يستطيع الشركان تطبيقها لزيادة احتمال حدوث الحمل:

• زيادة تواتر الاتصال الجنسي: بمعدل 3- 4 مرات أسبوعياً لزيادة احتمال حدوث الحمل, مع الانتباه إلى أن تكرار القذف خلال فترة زمنية أقل من 48 ساعة قد يسبب نقص تعداد النطاف.
• ممارسة الاتصال الجنس في الأوقات المناسبة لحدوث الإخصاب: و ذلك في فترة الإباضة , و الذي يتضمن منتصف الدورة الطمثية للمرأة, و ينصح الخبراء بتكرار الجماع كل يومين في فترة الإباضة من كل شهر و الذي يضمن أن النطاف التي تبقى حية لعدة أيام ستكون موجودة عندما يكون الإلقاح محتمل الحدوث.
• تجنب استخدام المواد المزلقة أثناء الجماع: حيث ثبت أن البعض من هذه المواد قد تسبب إعاقة لحركة النطاف و تجب استشارة الطبيب عن المواد التي لا تسبب هذه التأثيرات قبل استخدامها.

العلاجات البديلة
ما تزال الأدلة ضئيلة عن مدى فعالية الأعشاب أو المتممات الغذائية في زيادة تعداد النطاف أو تحسين صحة و وظيفية النطاف بشكل عام, و قد تسهم بعضها مثل الزنك في هذا المجال إذا كان المريض يعاني من عوز له.

المتممات الغذائية التي تبدي أملاً في فعاليتها بزيادة تعداد النطاف أو نوعيتها تتضمن:

• فيتامين C
• الزنك Zinc
• السيلينيوم Selenium
• فيتامين E
• فيتامين B12
• الجنسنغ الآسيوي Asian ginseng

من المتممات الغذائية الأخرى و التي تتضمن L-arginine و L-arginine و التي قد تساعد في تحسين نوعية النطاف و لكن إثبات ذلك يحتاج إلى إجراء المزيد من الأبحاث.


استشر طبيبك قبل تناول أي من هذه الوصفات العشبية أ المتممات الغذائية الأخرى, فقد يكون بعضها مؤذياً إذا أخذت بجرعات عالية كما قد تسبب بعضها تداخلاً دوائياً مع العلاجات الأخرى التي يتناولها المريض.


المتابعة و الدعم
قد يصعب على المريض أن يتقبل موضوع العقم و هي مشكلة يصعب التنبؤ باحتمال شفائها أو المدة الزمنية التي ستستغرقها , و ليس شفاء الحالة مرتبطاً بالضرورة مع العمل الدائب في هذا السبيل و يتوقع أثر العبئ النفسي على كلا الشريكين و قد يفيد الاستعداد لذلك لتخفيف هذا الأثر.

التهيؤ للاضطراب النفسي المحتمل:

• تقرير الحدود التي سيتوقف الشريكان عن المتابعة بعدها: و الاتفاق على نوع العمليات العلاجية التي سيستطيع الشريكان تقبلها من الناحية النفسية و المادية.
قد تكون العلاجات في سياق الخصوبة عالية التكلفة و قد يعتمد نجاح الحمل على عدد المرات التي تكرر فيها العلاجات, و قد يصمم بعض الأزواج على تكرار العمليات العلاجية لدرجة استنزافهما مادياً و معنوياً.
• وضع الاحتمالات الأخرى بعين الاعتبار: مثل التبني أو التخلي عن فكرة الإنجاب في أبكر وقت ممكن و ذلك لتخفيف التوتر و القلق الذي قد يرافق العمليات العلاجية و الإحساس بفقدان الأمل إذا لم تنجح عملية الإخصاب و الحمل.
• مشاركة المخاوف و الأحاسيس مع أشخاص يعانون من مشاكل مشابهة قبل العلاج و بعده و ذلك يساعد على تقبل الاحتمالات و تخفيف الأسى الذي قد ينتج عن فشل العلاج.


تدبير التوتر النفسي المرافق للعلاج:

• تجربة تقنيات التخلص من التوتر: مثل اليوغا و التأمل و المساج.
• وضع الاستشارة النفسية بعين الاعتبار: مثل تقنيات المعالجة السلوكية المعرفية cognitive behavioral therapy و التي تعتمد على تطبيق تقنيات مثل التدرب على الاسترخاء و تدبير التوتر النفسي و التي قد ثبت أنها تترافق مع معدلات أعلى لاحتمال حدوث الحمل.
• التحدث عن الأحاسيس إلى شخص ما: أفضل من كبتها و الذي قد يفاقم التوتر النفسي.
• البقاء على اتصال مع الأشخاص المقربين و الأحباء: و التحدث إلى الشريكة و أفراد العائلة و الأصدقاء و الذين يقع على عاتقهم أن يؤمنوا الدعم النفسي للمريض.





cognitive behavioral therapy
الوقاية
لا يمكن الوقاية من العديد من أنواع العقم لدى الرجال, و تتضمن الأشكال التي يمكن الوقاية منها الخطوات التالية:

• الإقلاع عن التدخين
• تجنب الإفراط في استهلاك المشروبات الكحولية
• تجنب الأدوية المحرمة قانونياً
• المحافظة على وزن مثالي
• تجنب إجراء قطع الأسهر إلا عند الضرورة
• تجنب الحرارة المرتفعة
• تخفيف التوتر النفسي
المصدر 
المعلومات الطبية منقولة عن موقع ميوكلينيك الطبي الأمريكي ( www.mayoclinic.com)
رابط الموضوع: ( http://www.mayoclinic.com/health/low-sperm-count/DS01049 )
مواضع ذات صلة
ملاحظات إدارة الموقع 
تعمل إدارة الموقع على تحديث المعلومات الطبية بشكل مستمر و مبسط ليسهل على الزائر فهم ما فيه و قد دعمنا ذلك بالصور المختلفة كلما دعت الحاجة لذلك .و تجدر الإشارة الى أن هذه المعلومات هي للثقافة الطبية و لايقصد منها الاستغناء عن مراجعة الطبيب و لا التشخيص أو المعالجة. كما لا يقصد من وراء نشر الصور المرفقة الترويج لأي منتج أو شركة دوائية أو طبية و إنما يقصد منها الإيضاح إن دعت الحاجة لذلك.
لاستشارة الطبية في الموقع تخضع للسرية التامة و لا يطلع عليها أحد سوى مرسلها. و تتعهد الإدراة بأخذ كافة الاستفسارات الجادة و المنطقية بعين الاعتبار و الرد عليها بالسرعة الممكنة بعد إحالتها على أطباء متخصصيين سواء محليين أو عالميين من خلال الانترنت عن طريق الضغط على الرابط التالي الاستشارة الطبية






 
# A B C D E F G H I J K L M

N O P Q R S T U V W X Y Z
     + مجموعات التحاليل
 
A B C D E F G H I J K L M N

O P Q R S T U V W X Y Z
 
A B C D E F G H I J K L M N

O P Q R S T U V W X Y Z
 
A B C D E F G H I J K L M N

O P Q R S T U V W X Y Z
 

إن الخصال التي تجعل المدير ناجحا هي الجراءة على التفكير والجراءة على العمل والجراءة على توقع الفشل ..!!

   

 

الصفحة الرئيسية | حول المختبر | قسم المرضى | التحاليل المخبرية | الدليل الطبي | القسم العلمي | المجلة | اتصل بنا

© 2010 جميع الحقوق محفوظة مختبرات دبابو للتحاليل الطبية - الدكتور محمد خالد دبابو - حلب , سوريا - صمم من قبل ريفيريا لحلول الإنترنت


Copyright © 2010 Dababolabs - Dr. Khaled Dababo, MD. - Aleppo , Syria - Middle East . All rights reserved - Web Design by Reverya Web Solutions