(L) الأمراض حسب الأسم





الغمش
Lazy eye - amblyopia
تعريف
الغمش, أو العين الكسولة, هو عبارة عن تراجع في حدة الرؤية ينجم عن تطور غير طبيعي للبصر في بداية سن الطفولة. و عادةً ما يصيب الغمش عيناً واحدة فقط, لكنها قد تصيب كلا العينين في بعض الحالات.

لا يوجد أذية ظاهرة أو شذوذ في العين عند الإصابة بالغمش. و هي السبب الرئيسي في حالات ضعف البصر أثناء الطفولة. و في حال عدم علاج هذه الحالة قد يتراوح فقد البصر من المتوسط إلى الشديد.

و تتطور العين الكسولة عندما لا يتم تحريض المسالك العصبية الواصلة بين الدماغ و العين. مما يؤدي إلى تفضيل الدماغ لإحدى العينين على الأخرى, و ذلك بسبب ضعف الرؤية في العين المصابة. حيث تزوغ العين الأضعف. و في نهاية المطاف يتجاهل الدماغ الإشارات التي يتلقاها من العين الأضعف – أو الكسولة.

يمكن للعلاجات المحافظة كارتداء مصحح العينين أو وضع رقعة على العين أن تصحح الحالة في أغلب الحالات. لكن الغمش قد يتطلب الخضوع لعلاج جراحي في بعض الحالات.
الأعراض
تتضمن أعراض و علامات الغمش ما يلي:

حول العين باتجاه الداخل أو الخارج.
عدم عمل العينين مع بعضهما.
سوء تقدير عمق و بعد الأشياء.
و رغم أن العين الكسولة تصيب إحدى العينين فقط, إلا أنها قد تصيب كلا العينين في بعض الحالات.

متى يتوجب عليك أن تراجع الطبيب

غالباً ما يكون فحص البصر جزءاً روتينياً من الفحوصات العامة للأطفال الأصحاء, و خصوصاً إذا كانت هناك سوابق عائلية لحول في العينين أو ساد منذ الطفولة أو غيرها من أمراض العين.

و يفضل فحص العينين بشكل كامل عند جميع الأطفال بين سن ال3 و ال5 عادةً. فإذا لوحظ أي زوغ في عيني الطفل في الأسابيع الأولى من الحياة يجب مراجعة الطبيب لتقييم العينين. و حسب الظروف سيتم تحويل الطفل إلى طبيب مختص بأمراض العين (أخصائي عينية ophthalmologist).


الأسباب
يمكن لأي شيء يشوش من رؤية الطفل أو يجعل العينين محولتين للداخل أو الخارج أن يسبب كسل العين. و سنذكر بعض من أشيع الحالات فيما يلي:
الحول (Strabismus). إن أكثر أسباب كسل العين شيوعاً هو الحول – و هو عبارة عن خلل في عمل العضلات المسؤولة عن توضع العينين. حيث يمكن لهذا الخلل أن يسبب توجه العين إلى الداخل أو الخارج. بحيث يمنع الخلل العضلي العينين من النظر بشكل متناسق مع بعضهما.
التشوه التشريحي أو البنيوي في العين. ينجم الغمش في بعض الأحيان عن تشوه في العين, كتشوه في الشبكية المركزية أو تغيم في منطقة من عدسة العين (ساد cataract). بينما يؤدي تشوه شكل العين أو اختلاف في الحجم بين العينين إلى الغمش في غيرها من الحالات.
الأورام. يكون زوغ العين أحول علامة من علامات وجود ورم في العين في بعض الأحيان.
عوامل الخطر
يميل الغمش للظهور عند عدة أفراد في العائلة الواحدة. كما يزداد احتمال الإصابة به عند الأطفال المولودين بشكل باكر أو عند المصابين بتأخر في التطور بتقدم العمر.
الاختلاطات
قد يتسبب الغمش بنقص دائم في الرؤية في حال تركه دون علاج. بل يعتبر الغمش في الحقيقة أكثر أسباب خلل العين الواحدة شيوعاً عند الأطفال و البالغين متوسطي العمر, و ذلك حسب المعهد الوطني للعيون.
التحضير لزيارة الطبيب
من الغالب أن يتم تشخيص إصابة الطفل بالغمش أثناء إجراء فحص شامل للنظر. حيث يجب أن يخضع كل طفل لفحص كامل للعين بين عمر ال3 و ال5 سنوات. و إذا كان الطفل في هذا العمر أو ظهرت لديه أعراض تدل على وجود مشاكل في العين أو البصر يجب أن يحدد الأهل موعد مع الطبيب. قد يتم تحويل الطفل إلى أخصائي عينية.

و قبل الذهاب إلى الموعد قم بكتابة سوابق الطفل المرضية و قائمة بالأسئلة التي ترغب بتوجيهها إلى الطبيب. فالوقت الذي ستمضيه مع الطبيب محدود و يمكن للموعد أن يمضي بسرعة, فالتحضير للموعد مفيد جداً.

حضر نفسك لتخبر الطبيب عن الأمور التالية:

• جميع المشاكل الصحية الأخرى, بما فيها المشكل العينية التي يعاني منها الطفل.
• جميع الأدوية و الفيتامينات و المكملات الغذائية التي يتناولها الطفل.
• أي تحسس يعاني منه الطفل تجاه الأدوية أو الأطعمة أو غيرها من المواد.
• أي سوابق عائلية لوجود مشاكل في العين, كالغمش أو الساد أو الزرق.

و يمكن للأسئلة التي قد ترغب بتوجيهها إلى الطبيب بما يخص الغمش أن تتضمن ما يلي:
• هل يعاني طفلي من الغمش؟
• هل يحتمل أن يكون التشخيص أمراً آخر غير الغمش؟
• ما هو السبب الأرجح للغمش الذي يعاني منه الطفل؟
• هل يترافق الغمش مع أية مشاكل صحية أخرى؟
• ما هي الخيارات العلاجية التي يمكنها أن تساعد طفلي أكثر؟
• ما هو التحسن الذي يجب أن أتوقع حدوثه بعد تطبيق العلاج؟
• هل طفلي معرض لخطر حدوث مضاعفات من هذه الحالة؟
• هل حالة طفلي معرضة للنكس في المستقبل؟
• ما هي الخيارات العلاجية المتوفرة في حال نكس الحالة؟
• كل كم من الوقت سيحتاج طفلي لجلسة مراجعة مع الطبيب؟
• متى تنصحني بمراجعة أخصائي آخر, كطبيب مختص بأمراض الأطفال العينية؟
• هل يوجد لديك أية منشورات أو مطبوعات يمكنني أن آخذها معي؟ و ما هي المواقع الالكترونية التي تنصحني بزيارتها؟
الفحوصات و التشخيص
يتم تشخيص الغمش بفحص العين بشكل كامل. حيث سيبحث الطبيب عن زيغ في العين, بالإضافة لوجود فرق في حدة البصر بين العينين أو ضعف في كلا العينين. ولا يحتاج الأمر أية فحوصات تشخيصية خاصة عادةً.
العلاجات و الأدوية
يبدأ علاج الغمش في بداية الطفولة في الحالات المثالية – عندما تكون الاتصالات بين العين و الدماغ قيد التكوين و التشكل. و يعتمد نوع العلاج على سبب الحالة و درجة تأثر نظر الطفل, و تتضمن الخيارات العلاجية ما يلي:
• مصحح النظر (Corrective eye wear). في حالة إصابة الطفل بقصر أو مد النظر أو الابؤرية و تسببت هذه الحالة بكسل في العين فإنه قد يضطر لارتداء نظارات أو عدسات لاصقة مصححة حسب وصف الطبيب. فذلك قد يكون كل المطلوب في بعض الحالات.
• رقعات العينين (Eye patches). قد يضطر الطفل لارتداء رقعة على العين القوية ليحرض العين الضعيفة المصابة على العمل – و ذلك لمدة ساعتين أو أكثر كل يوم في معظم الأحيان حسب شدة الحالة. فذلك يساعد الدماغ على التطور بشكل أفضل في المنطقة المصابة.
• قطرات العين (Eyedrops). يمكن وضع قطرة عينية مرة يومياً أو مرتين في الأسبوع من نوع الأتروبين فذلك يجعل الرؤية مشوشة بشكل مؤقت في العين القوية. فذلك سيشجع استخدام العين الضعيفة, و يؤمن بديلاً لارتداء رقعة العين.
• الجراحة (Surgery). إذا كان الطفل مصاباً بحول أو انحراف في عينيه يمكن أن يتم تصحيح العضلة المصابة بالجراحة. كما قد يحتاج كل من إطراق الجفن أو الساد إلى تداخل جراحي أيضاً.

يحسن العلاج الجيد من الغمش خلال أسابيع إلى عدة أشهر عند معظم الأطفال – و كلما كان العلاج أبكر كان التحسن أفضل. و رغم أن الأبحاث توصي بأن تمتد الفترة العلاجية إلى سن ال17 سنة, إلا أن النتائج تكون أفضل عندما يبدأ العلاج في الطفولة الباكرة

Eye patches

المصدر 
المعلومات الطبية منقولة عن موقع ميوكلينيك الطبي الأمريكي ( www.mayoclinic.com)
رابط الموضوع: (http://www.mayoclinic.com/health/lazy-eye/DS00887)
مواضع ذات صلة
-- 
ملاحظات إدارة الموقع 
تعمل إدارة الموقع على تحديث المعلومات الطبية بشكل مستمر و مبسط ليسهل على الزائر فهم ما فيه و قد دعمنا ذلك بالصور المختلفة كلما دعت الحاجة لذلك .و تجدر الإشارة الى أن هذه المعلومات هي للثقافة الطبية و لايقصد منها الاستغناء عن مراجعة الطبيب و لا التشخيص أو المعالجة. كما لا يقصد من وراء نشر الصور المرفقة الترويج لأي منتج أو شركة دوائية أو طبية و إنما يقصد منها الإيضاح إن دعت الحاجة لذلك.
لاستشارة الطبية في الموقع تخضع للسرية التامة و لا يطلع عليها أحد سوى مرسلها. و تتعهد الإدراة بأخذ كافة الاستفسارات الجادة و المنطقية بعين الاعتبار و الرد عليها بالسرعة الممكنة بعد إحالتها على أطباء متخصصيين سواء محليين أو عالميين من خلال الانترنت عن طريق الضغط على الرابط التالي الاستشارة الطبية






 
# A B C D E F G H I J K L M

N O P Q R S T U V W X Y Z
     + مجموعات التحاليل
 
A B C D E F G H I J K L M N

O P Q R S T U V W X Y Z
 
A B C D E F G H I J K L M N

O P Q R S T U V W X Y Z
 
A B C D E F G H I J K L M N

O P Q R S T U V W X Y Z
  قدم الثناء علانية، و وجه الانتقاد سراَ و بهدوء    

 

الصفحة الرئيسية | حول المختبر | قسم المرضى | التحاليل المخبرية | الدليل الطبي | القسم العلمي | المجلة | اتصل بنا

© 2010 جميع الحقوق محفوظة مختبرات دبابو للتحاليل الطبية - الدكتور محمد خالد دبابو - حلب , سوريا - صمم من قبل ريفيريا لحلول الإنترنت


Copyright © 2010 Dababolabs - Dr. Khaled Dababo, MD. - Aleppo , Syria - Middle East . All rights reserved - Web Design by Reverya Web Solutions