(L) الأمراض حسب الأسم





Leukoplakia
الطلاوة
تعريف
تعرف الطلاوة (أو الطلوان) بأنها حالة يحدث فيها تشكل بقع بيضاء سميكة على اللثة داخل الخدين و في قاع الفم و حتى على اللسان في بعض الأحيان. و لا يمكن كشط أو إزالة هذه البقع بسهولة.

إن سبب حدوث الطلوان غير معروف, لكن يعتبر التبغ سواء المدخن أو المخزن أو الممضوغ المتهم الرئيسي في حدوثه.

لا يعتبر الطلوان خطيراً عادةً إلا في بعض الحالات. فرغم أن أغلب بقع الطلاوة تكون سليمة إلا أن نسبة صغيرة منها تظهر علامات تسرطن باكرة, و الكثير من حالات السرطان في الفم تحدث بشكل مجاور للطلاوة. لهذا السبب كان من الأفضل مراجعة طبيب الأسنان إذا ظهرت لديك تغيرات دائمة في الفم.
الأعراض
قد تظهر الطلاوة بأشكال مختلفة. حيث تحدث التغيرات عادةً على اللثة في داخل الخدين أو قاع الفم و على اللسان في بعض الأحيان. فقد تظهر الطلاوة بأحد الأشكال التالية:

بقع بيضاء أو مائلة للرمادية لا يمكن إزالتها.
مناطق غير منتظمة أو مسطحة الشكل.
مناطق متسمكة أو قاسية.
آفات حمراء مرتفعة (erythroplakia), و التي غالباً ما تشير إلى تغيرات ما قبل سرطانية.

هناك نوع من الطلاوة يدعى بالطلاوة المشعرة تصيب الأشخاص المثبطين مناعياً بسبب استخدامهم لأدوية معينة أو إصابتهم بمرض يضعف المناعة بشكل رئيسي, و خصوصاً الإيدز أو السيدا (HIV/AIDS).

و يمكن للطلاوة المشعرة أن تسبب ظهور بقع بيضاء مجعدة تظهر على شكل طيات أو ارتفاعات صغيرة على جوانب اللسان. و غالباً ما تشخص بشكل خاطئ على أنها قلاع – و هو عبارة عن إنتان يظهر بشكل بقع بيضاء قشدية تمتد على المنطقة من مؤخر الحلق إلى قمة المريء (البلعوم) و في داخل الخدين. و تشيع الإصابة بالقلاع عند المصابين بالإيدز أيضاً.

متى يتوجب عليك أن تراجع الطبيب

تكون القرحات الفموية مزعجة أو مؤلمة في بعض الأحيان دون أن تكون مؤذية. لكن المشاكل الفموية قد تشير إلى مشاكل أكثر خطورة في بعض الحالات الأخرى. لهذا السبب يجب عليك أن تراجع طبيب الأسنان إذا كنت تعاني من أي مما يلي:

بقع أو قرحات بيضاء اللون في فمك لا تشفى من تلقاء نفسها لأكثر من 10 أيام.
تكتلات أو بقع بيضاء أو حمراء أو غامقة في فمك.
رتغيرات مستمرة أو دائمة في الأنسجة داخل الفم.



erythroplakia

الأسباب
يعتمد سبب حدوث الطلوان على نوع الإصابة سواء كانت مشعرة أو عادية.

الطلاوة البيضاء.

رغم أن سبب حدوث الطلاوة غير معروف إلا أن التبغ سواءً المدخن أو الممضوغ يبدو و أنه المسؤول عن معظم الحالات. فحوالي 3 من كل 4 من مستخدمي منتجات التبغ من غير المدخنين يصابون بالطلاوة في نهاية الأمر في مكان وضعهم للتبغ في فمهم. كما أن تناول الكحول لمدة طويلة و غيرها من المهيجات المزمنة قد تتسبب بحدوث الطلاوة.

الطلاوة المشعرة

و تدعى في بعض الأحيان بالطلاوة المشعرة الفموية و هي تنجم عن إنتان بفيروس ابشتاين بار (EBV). فبمجرد الإصابة بهذا الفيروس فإنه يبقى في الجسم مدى الحياة. و عادةً يهجع الفيروس دون أن يسبب أي مشكلة لكن عند ضغف الجهاز المناعي للجسم بسبب مرض أو دواء ما فإن الفيروس يعود ليتنشط مؤدياً لحالة تدعى بالطلاوة المشعرة.

يعاني الأشخاص المصابون بالإيدز بشكل خاص من الطلاوة المشعرة. فعلى الرغم من أن استخدام الأدوية التي تثبط الفيروس قد قلل من عدد الإصابات إلا أن الطلاوة المشعرة ما زالت تصيب ما يعادل 25 بالمئة من الأشخاص إيجابيي الإيدز و قد يكون ذلك من أوائل علامات الإنتان بفيروس الإيدز. كما قد يشير ظهور الطلاوة المشعرة إلى فشل العلاج بالأدوية المضادة للفيروسات.

Tobacco


عوامل الخطر
يزيد استخدام التبغ من خطر الإصابة بالطلاوة و سرطان الفم. كما أن مشاركة شرب الكحول مع التدخين يزيد نسب الإصابة بشكل أكبر.
الاختلاطات
عادةً لا تتسبب الطلاوة بضرر دائم لأنسجة الفم. بكل الأحوال, يعتبر سرطان الفم أحد المضاعفات الممكن حدوثها بعد الطلاوة.

و غالباً ما تتشكل سرطانات الفم قرب بقع الطلاوة, كما يمكن للبقع بحد ذاتها أن تظهر تغيرات سرطانية. فحتى بعد إزالة بقع الطلاوة يبقى خطر الإصابة بسرطان الفم مرتفعاً.

من الناحية الأخرى, لا تكون الطلاوة المشعرة مؤلمة و لا تؤدي للإصابة بالسرطان عادةً. لكنها قد تشير إلا إصابة بفيروس الإيدز أو HIV.
التحضير لزيارة الطبيب
يمكن للمصاب أن يبدأ بمراجعة طبيب الأسنان أو أحد أخصائيي الطب العام. بكل الأحوال قد يقوم الطبيب بتحويل المريض إلى أحد جراحي الفم أو أخصائي بأمراض الأذن و الأنف و الحنجرة ليقوم بوضع التشخيص و العلاج المناسب.

من الجيد التحضير لموعد الطبيب. إليك بعض المعلومات التي قد تساعدك في ذلك.

الأمور التي يمكنك أن تفعلها بنفسك.

• قم بكتابة جميع الأعراض التي تعاني منها, حتى تلك التي تبدو و أنها لا تتعلق بسبب تحديدك لموعد مع الطبيب.
• قم بكتابة قائمة بجميع الأدوية و الفيتامينات و المكملات الغذائية التي تتناولها.
• اكتب الأسئلة التي ترغب بتوجيهها إلى الطبيب.
إن تحضير قائمة من الأسئلة سيساعدك باستغلال الوقت على أمثل وجه. إليك بعض الأسئلة الرئيسية فيما يخص موضوع الطلاوة:

• ما هو السبب الأرجح للحالة التي أنا مصاب بها؟
• هل من أسباب أخرى من الممكن أن تكون هي المسؤولة عن حالتي؟
• هل يتوجب علي مراجعة طبيب مختص؟
• هل تعتبر حالتي مؤقتة أو مزمنة؟
• ما هي العلاجات المتوفرة؟ و أيها تفضل؟
• ما هي بدائل العلاج الرئيسي الذي وصفته لي؟
• هل يوجد أية إرشادات معينة علي أن اتبعها؟
• هل يوجد أية مطبوعات أو منشورات يمكنني أن آخذها إلى المنزل؟ و ما هي المواقع الالكترونية التي تنصحني بزيارتها؟
و اسأل الطبيب أي سؤال آخر يخطر لك أيضاً.

الأمور التي سيقدمها لك الطبيب

من الأرجح أن يقوم الطبيب بتوجيه عدد من الاسئلة إليك, متضمنة ما يلي:

• متى لاحظت ظهور هذه التغيرات لأول مرة؟
• هل تعاني من أية ألم أو نزف في المنطقة المصابة؟
• هل أنت من المدخنين؟
• هل تتناول التبغ الممضوغ؟
• كم تشرب من الكحول؟

الأمور التي يمكنك أن تفعلها في هذه الأثناء.

إن الإقلاع عن تناول التبغ بجميع أشكاله قد يقلل أو يمنع ظهور الطلاوة
الفحوصات و التشخيص
يقوم طبيب الأسنان بتشخيص الإصابة بالطلاوة في معظم الأحيان عبر فحصه للبقع الموجودة في الفم و استبعاد الأسباب الأخرى التي تسبب ظهور بقع مماثلة. و ليقوم بتشخيص الطلاوة في مراحلها الباكرة يقوم الطبيب بما يلي:

إزالة عينة من النسيج (خزعة) لتحليلها. و يتضمن هذا الإجراء إزالة جزء من الآفة باستخدام فرشاة صغيرة دوارة (خزعة الفم بالفرشاة) أو إزالة كامل الآفة (الخزعة الاستئصالية).
إرسال النسيج لتحليله في المخبر. حيث يتم استخدام جهاز تصويري عالي الخصوصية يسمح لأخصائي التشريح المرضي بكشف الخلايا الشاذة.
مباشرة علاج المريض في حال إيجابية التقارير. في حال كانت نتيجة خزعة الفم بالفرشاة إيجابية, يقوم الطبيب بإجراء خزعة استئصالية (excisional biopsy), بحيث يقوم بإزالة كامل بقعة الطلاوة إذا كانت صغيرة, أو يقوم بتحويل المريض إلى أخصائي بجراحة الفم إذا كانت البقعة كبيرة.

Brush Biopsy
العلاجات و الأدوية
يكفي التوقف عن استخدام التبغ و الكحول لشفاء الحالة عند معظم الأشخاص. لكن عندما لا يكون ذلك فعالاً أو في حال ظهور المراحل الباكرة للسرطان في الآفة فإن طبيب الأسنان قد يباشر بالإجراءات اللازمة للعلاج, و هي تتضمن ما يلي:

استئصال بقع الطلاوة. يمكن إزالة البقع باستخدام المشرط أو الليزر أو أداة شديدة البرودة تقوم بتجميد و تدمير خلايا السرطان (المسبار البارد cryoprobe).
إجراء جلسات مراجعة. فنكس الحالة شائع.
و بما أن الإنذار يتحسن عندما يتم العثور على الطلاوة بشكل باكر و عندما تكون صغيرة الحجم, فإن المراجعة المستمرة و المنتظمة ضرورية, بحيث يتم تفحص الفم بشكل روتيني لسبر المناطق التي لا تبدو مصابة من الفم.

قام الباحثون بالتحقق من فعالية الريتينوئيدات – و هي مشتقات من فيتامين A يتم استخدامها لعلاج العد الشديد و غيرها من المشاكل الجلدي- في علاج الطلاوة. و قد ظهر أنها تملك تأثيراً محدوداً في ذلك.

علاج الطلاوة المشعرة.

لا تحتاج جميع حالات الطلاوة المشعرة إلى العلاج, فقد يقوم الطبيب أو طبيب الأسنان بالانتظار و مراقبة الحالة فإذا وجد أنها تحتاج للعلاج, هناك اختيارات متعددة متوفرة لذلك, و تتضمن ما يلي:

• الأدوية الجهازية. و تتضمن الأدوية المضادة للفيروسات كالفالاسيكلوفير (valacyclovir) و الفامسيكلوفير (famciclovir) اللذان يمنعا فيروس ابشتاين بار من التضاعف لكنها لا تزيله من الجسم. و إن استخدام هذا العلاج يمكنه أن يزيل بقع الطلاوة لكنها غالباً ما تعود للظهور بمجرد إيقاف المعالجة.
• الأدوية الموضعية. و هي تتضمن محلول راتنجات اليبروح (podophyllum) و التريتينوين (حمض الريتونيك retinoic acid). فعند وضع هذه الأدوية بشكل موضعي يمكنها أن تحسن من مظهر بقع الطلاوة لكن الطلاوة قد تعود للظهور بمجرد إيقاف الدواء.
Cryoprobe Retinoic acid Famciclovir
الوقاية
يمكن الوقاية من الإصابة بالطلاوة باتباع الخطوات التالية:

تجنب جميع منتجات التبغ. فهذه من أفضل الخطوات التي يمكن اتباعها لتحسين الصحة العامة, بالإضافة لكونها الطريقة الرئيسية لمنع ظهور الطلاوة. تحدث إلى طبيبك حول الطرق التي يمكنها أن تساعدك في الإقلاع عن التبغ. و إذا كان أحد أفراد عائلتك أو أصدقائك مستمراً بالتدخين أو مضغ التبغ انصحه و شجعه على الإقلاع عن ذلك و القيام بزيارات متكررة لطبيب الأسنان. فالسرطانات الفموية عادةً ما تكون غير مؤلمة إلى أن تتطور بشكل كبير.
تجنب أو الحد من تناول الكحول. فالكحول يعتبر عاملاً للإصابة بكل من الطلاوة و سرطان الفم. و بمشاركة الكحول مع التدخين يسهل حدوث الأذى الكيميائي الناتج عن التبغ بحيث يخترق أنسجة الفم.
تناول الكثير من الخضروات و الفواكه الطازجة. فهي غنية بمضادات الأكسدة, مثل البيتا كاروتين (beta carotene), و الذي ينقص من خطر حدوث اللاوة عبر إبطال أذى جزيئات الأكسجين المؤذية قبل إحداثها لضرر بالأنسجة. و تتضمن الأطعمة الغنية بالبيتا كاروتين الفواكه و الخضروات الصفراء و البرتقالية و الخضراء اللون, بما فيها الجزر و اليقطين و الكوسا و الشمام و السبانخ.



المصدر 
المعلومات الطبية منقولة عن موقع ميوكلينيك الطبي الأمريكي ( www.mayoclinic.com)
رابط الموضوع: (http://www.mayoclinic.com/health/leukoplakia/DS00458)
مواضع ذات صلة
-- 
ملاحظات إدارة الموقع 
تعمل إدارة الموقع على تحديث المعلومات الطبية بشكل مستمر و مبسط ليسهل على الزائر فهم ما فيه و قد دعمنا ذلك بالصور المختلفة كلما دعت الحاجة لذلك .و تجدر الإشارة الى أن هذه المعلومات هي للثقافة الطبية و لايقصد منها الاستغناء عن مراجعة الطبيب و لا التشخيص أو المعالجة. كما لا يقصد من وراء نشر الصور المرفقة الترويج لأي منتج أو شركة دوائية أو طبية و إنما يقصد منها الإيضاح إن دعت الحاجة لذلك.
لاستشارة الطبية في الموقع تخضع للسرية التامة و لا يطلع عليها أحد سوى مرسلها. و تتعهد الإدراة بأخذ كافة الاستفسارات الجادة و المنطقية بعين الاعتبار و الرد عليها بالسرعة الممكنة بعد إحالتها على أطباء متخصصيين سواء محليين أو عالميين من خلال الانترنت عن طريق الضغط على الرابط التالي الاستشارة الطبية






 
# A B C D E F G H I J K L M

N O P Q R S T U V W X Y Z
     + مجموعات التحاليل
 
A B C D E F G H I J K L M N

O P Q R S T U V W X Y Z
 
A B C D E F G H I J K L M N

O P Q R S T U V W X Y Z
 
A B C D E F G H I J K L M N

O P Q R S T U V W X Y Z
  حتى لو فشلت .. يكفيك شرف المحاولة    

 

الصفحة الرئيسية | حول المختبر | قسم المرضى | التحاليل المخبرية | الدليل الطبي | القسم العلمي | المجلة | اتصل بنا

© 2010 جميع الحقوق محفوظة مختبرات دبابو للتحاليل الطبية - الدكتور محمد خالد دبابو - حلب , سوريا - صمم من قبل ريفيريا لحلول الإنترنت


Copyright © 2010 Dababolabs - Dr. Khaled Dababo, MD. - Aleppo , Syria - Middle East . All rights reserved - Web Design by Reverya Web Solutions