(L) الأمراض حسب الأسم





Liver Cancer
سرطان الكبد
تعريف
سرطان الكبد هو عبارة عن سرطان ينشأ من خلايا الكبد. و هو عبارة عن عضو بحجم كرة القدم الأمريكية يتوضع في القسم العلوي الأيمن من البطن, تحت الحجاب الحاجز و فوق المعدة.

يعتبر سرطان الكبد واحداً من أشيع أشكال السرطان في العالم, لكنه غير شائع في الولايات المتحدة الأمريكية. لكن معدلات الإصابة بسرطان الكبد التي يتم تشخيصها في ازدياد في الولايات المتحدة.

لا تعتبر جميع السرطانات التي تصيب الكبد "سرطان كبد". فالسرطانات قد تنشأ من مكان آخر من الجسم كالكولون أو الرئتين أو الثدي ثم تنتشر إلى الكبد و هي تدعى بالإنتقالات السرطانية (metastatic cancer), بدلاً من سرطان الكبد. و تسمى هذه الأنواع من السرطان بحسب العضو التي نشأت منه – مثل سرطانات انتقالية من الكولون, لوصف السرطان لذي ينشأ من الكولون و ينتشر إلى الكبد.
الأعراض
لا يتعرض معظم المصابين بسرطان الكبد الأولي في مراحله الأولى من أية أعراض أو علامات. و عند ظهور أعراض و علامات السرطان فهي قد تتضمن ما يلي:

فقدان وزن دون تعمد ذلك.
فقدان الشهية.
ألم في القسم العلوي من البطن.
غثيان و قياء.
ضعف عام و إنهاك.
تضخم الكبد.
تورم البطن.
تلون الجلد و بياض العين باللون الأصفر (يرقان jaundice).
تلون البراز باللون الأبيض الطباشيري.

متى يتوجب عليك أن تراجع الطبيب

قم بتحديد موعد مع الطبيب إذا كنت تعاني من أية أعراض أو علامات تثير قلقك.

الأسباب 
ما يزال السبب الذي يحدث معظم حالات الإصابة بسرطان الكبد غير واضحاً. لكن في بعض الحالات يكون السبب معروفاً. على سبيل المثال, فإن الإنتان المزمن ببعض أنواع الفيروسات الكبدية قد يسبب سرطاناً في الكبد.

يحدث سرطان الكبد عندما تحدث تغيرات (طفرات) في الDNA الخاص بالخلية الكبدية – و هي عبارة عن مادة تحتوي على المعلومات لكل العمليات الكيميائية في الجسم. فطفرات الDNA تتسبب بتغيرات في هذه البنى. و من نتائج ذلك أن تبدأ الخلايا بالنمو بشكل خارج عن السيطرة لتشكل ورماً في نهاية الأمر – أي كتلة من الخلايا السرطانية.

أنواع سرطان الكبد.

يُقسم سرطان الكبد الأولي, و الذي ينشأ من خلايا الكبد نفسه, إلى أنواع مختلفة بحسب نوع الخلية التي تتحول إلى خلية سرطانية. و تتضمن هذه الأنواع ما يلي:

سرطان الخلية الكبدية (Hepatocellular carcinoma). و هو أكثر أنماط سرطان الكبد الأولي شيوعاً. حيث يبدأ من الخلية الكبدية (hepatocytes) و هي النوع الرئيسي من خلايا الكبد.
سرطان القنوات الصفراوية (Cholangiocarcinoma). و هو نوع من السرطان ينشأ من الأنابيب الصفراوية الصغيرة الموجودة داخل الكد. و يدعى هذا النوع في بعض الأحيان بسرطان القناة الصفراوية bile duct cancer.
الورم الأرومي الكبدي (Hepatoblastoma). يصيب هذا السرطان الكبدي الأطفال الصغار و الرضع.
الورم الوعائي (Hemangiosarcoma). ينشأ هذا السرطان من الأوعية الدموية في الكبد و ينمو بسرعة كبيرة جداً.
Hepatocellular carcinoma Cholangiocarcinoma Hemangiosarcoma
عوامل الخطر
تتضمن العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بسرطان الكبد الأولي ما يلي:
الجنس.
 
يزداد احتمال الإصابة بسرطان الكبد عند الرجال نسبة للنساء.
العمر.
يكون سرطان الكبد أكثر شيوعاً عند البالغين المعمرين في أمريكا الشمالية و أوروبا و أستراليا. بينما في البلدان النامية في آسيا و أفريقيا تكون تشخيص سرطان الكبد في أعمار أصغر – ما بين ال20 و ال50 سنة من العمر.
الإنتان المزمن بHBV أو الHCV.
إن الانتان المزمن بفيروس التهاب الكبد B أو C يزيد من خطر الإصابة بسرطان الكبد.
التشمع (Cirrhosis).
و هو عبارة عن حالة مترقية غير عكوسة تسبب تندباً في نسيج الكبد و تزيد من احتمال الإصابة بسرطان الكبد.
بعض الأمراض الكبدية الوراثية.
تتضمن الأمراض الكبدية التي تزيد من احتمال الإصابة بسرطان الكبد كل من داء الصباغ الدموي (hemochromatosis) و داء ويلسون (Wilson's disease).
السكري.
يملك الأشخاص المعانين من هذا المرض احتمالاً أكبر للإصابة بسرطان الكبد من الأشخاص الغير مصابين به.
تشحم الكبد غير الكحولي (Nonalcoholic fatty liver disease).
و هو عبارة عن تراكم للشحوم في الكبد مما يزيد من احتمال الإصابة بسرطان الكبد.
التعرض للسموم الفطرية (أفلاتوكسين aflatoxins).
إن تناول الأطعمة لملوثة بالفطور و التي تفرز الأفلاتوكسينات تزيد من احتمال الإصابة بسرطان الكبد بشكل كبير. فبعض المحاصيل كالذرة و الفول السوداني قد تصبح ملوثة بالألفاتوكسينات. و في الولايات المتحدة, يتم اتخاذ اجراءات سلامة خاصة للحد من التلوث بالألفاتوكسين. بينما يكون التلوث بالألفاتوكسين أكثر شيوعاً في بعض أجزاء أفريقيا و آسيا.
الاستهلاك المفرط للكحول.
إن تناول أكثر من الكمية المعتدلة من الكحول يومياً عبر سنوات كثيرة يمكنه أن يؤدي إلى ضرر غير عكوس في الكبد و يزيد من خطر الإصابة بسرطان الكبد.
البدانة.
 
يزداد خطر الإصابة بسرطان الكبد عند الأشخاص الذين لديهم مؤشر كتلة جسم BMI غير صحي.

Cirrhosis


aflatoxins


Drinking
التحضير لزيارة الطبيب
إذا كنت تعتقد أنك مصاب بسرطان الكبد فإنك ستبدأ بمراجعة طبيب العائلة أو أحد أخصائيي الطب العام في منطقتك غالباً. فإذا شك الطبيب بوجود سرطان كبد سيقوم بتحويلك إلى طبيب مختص بعلاج أمراض الكبد (hepatologist) أو إلى أحد الأطباء المختصين بعلاج السرطانات (أخصائي أورام oncologist).

و بما أن فترة الموعد قصيرة و هناك الكثير من الأمور المتوجب الحديث عنها, فإنه من الأفضل أن تكون متحضراً بشكل جيد للموعد. إليك بعض المعلومات التي قد تساعدك في التحضير لموعدك مع الطبيب, بالإضافة للأمور التي سيقدمها لك.

الأمور التي يمكنك أن تفعلها بنفسك.

تبنه لوجود أية إرشادات خاصة قبل الموعد. عندما تقوم بتحديد الموعد مع الطبيب تأكد من أن تسأل عن وجود أي شيء يجب أن تفعله مقدماً, كتغيير نظامك الغذائي.
قم بكتابة جميع الأعراض التي تعاني منها, بما فيها تلك الأعراض التي تبدو و أنها لا تتعلق بالسبب الذي قمت بتحديد الموعد معه.
اكتب بعض المعلومات الشخصية عن نفسك, بما فيها التوترات النفسية و التجارب و التغيرات في نمط الحياة التي تعرضت لها مؤخراً.
اكتب قائمة بجميع الأدوية و المكملات الغذائية و الفيتامينات التي تقوم بتناولها.
ضع في بالك اصطحاب أحد أفراد العائلة أو الأصدقاء معك. ففي بعض الأحيان يكون من الصعب استيعاب جميع المعلومات التي يزودك بها الطبيب أثناء الموعد. فبوجود المرافق سيذكرك في حال نسيت أو فاتك شيئاً.
قم بكتابة الأسئلة التي ترغب بتوجيهها للطبيب.
إن الوقت الذي ستمضيه مع الطبيب محدود, لذا بتحضيرك لقائمة من الأسئلة ستساعد نفسك في الاستفادة من الوقت على أحسن وجه. و رتب الأسئلة من أكثرها أهمية إلى أقلها أهمية تحسباً لنفاذ الوقت. إليك بعض الأسئلة الاساسية فيما يخص موضوع سرطان  الكبد:

• ما نوع سرطان الكبد الذي أصبت به؟
• ما هي درجة هذا السرطان؟
• ماذا يذكر تقرير التشريح المرضي؟ هل يمكنني أن أحصل عى نسخة منه؟
• هل سأحتاج لإجراء المزيد من الفحوصات و التحاليل؟
• ما هي الخيارات العلاجية المتوفرة لدي؟
• ما هي الآثار الجانبية المترتبة على كل علاج؟
• هل من علاج تراه مفضلاً لي؟
• كيف يمكن لهذا العلاج أن يؤثر على حياتي اليومية؟
• كم لدي من الوقت لأتخذ القرار بخصوص العلاج الذي سأختاره لحالتي؟
• هل يتوجب علي أن أستشير طبيباً آخر بخصوص رأيه؟
• هل تنصحني بمراجعة أخصائي بسرطانات الكبد؟ ما هي تكلفة ذلك, و هل سيضمن التأمين الصحي هذه التكاليف؟
• هل يتوفر لديك أية منشورات أو مطبوعات يمكنني أن آخذها معي؟ و ما هي المواقع الالكترونية التي تنصحني بزيارتها؟

لا تتردد بتوجيه أية أسئلة أخرى تخطر لك أثناء الموعد بالإضافة للأسئلة التي قمت بكتابتها مسبقاً.

الأمور التي سيقدمها لك الطبيب.

من الأرجح أن يقوم الطبيب بتوجيه عدد من الأسئلة إليك. فإن كنت محضراً لها بشكل جيد ستوفر الوقت لتمضيه على النقاط التي تهمك. فقد يسألك الطبيب بعضاً من هذه الأسئلة:

• متى بدأت تشعر بهذه الأعراض؟
• هل كانت هذه الأعراض مستمرة أم متقطعة الحدوث؟
• ما هي شدة الأعراض التي تعاني منها؟
• ما هي الأمور التي تخفف من هذه الأعراض؟
• ما هي الأمور التي تفاقم هذه الأعراض؟
الفحوصات و التشخيص
تشخيص سرطان الكبد

تتضمن الفحوصات و الإجراءات المستخدمة لتشخيص سرطان الكبد ما يلي:
التحاليل الدموية.قد تكشف التحاليل الدموية عن وجود خلل في وظائف الكبد.
الاختبارات التصويرية. قد يوصي الطبيب بإجراء اختبارات تصويرية كالإيكو و التصوير الطبقي المحوري (CT) و التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI).
استئصال عينة من النسيج الكبدي لفحصها. و هو إجراء يدعى بخزعة الكبد, حيث يتم إزالة عينة من نسيج الكبد لفحصها تحت المجهر. و ذلك بأن يدخل الطبيب إبرة رفيعة عبر الجلد إلى الكبد و ينتزع العينة النسيجية. و تحمل خزعة الكبد خطر النزف و التكدم و الإنتان.

تحديد امتداد سرطان الكبد.

بمجرد تشخيص سرطان الكبد سيقوم الطبيب بتحديد امتداده (مرحلته). و تساعد الفحوصات المستخدمة لتحديد مرحلة السرطان في تحديد حجم و موقع السرطان و مدى انتشاره. حيث يتم استخدام الاختبارات التصويرية في ذلك متضمنة التصوير الطبقي المحوري (CT) و الرنين المغناطيسي (MRI) و الأشعة السينية و فحص العظام.

هناك طرق مختلفة لتحديد المرحلة التي وصل إليها سرطان الكبد. إحدى هذه الرق تستخدم الترقيم الروماني من I إلى IV بينما يستخدم تصنيف آخر الترقيم الحرفي من A إلى D. و يقوم الطبيب بتحديد مرحلة السرطان لمعرفة الخيارات العلاجية المتوفرة و إنذار السرطان. فالمرحلة IV و المرحلة D تشير إلى أكثر سرطانات الكبد تقدماً و التي تحمل الإنذار الأسوأ.

Liver Biopsy


Liver CT
العلاجات و الأدوية
تعتمد علاجات سرطان الكبد الأولي على امتداد (مرحلة) المرض بالإضافة إلى عمر المريض و صحته العامة و بعض الأمور الشخصية.

إن هدف أي علاج هو إزالة السرطان بشكل كامل. و عندما لا يكون ذلك ممكناً يكون التركيز على منع الورم من النمو أو الانتشار. في بعض الحالات لا يمكن إلا استخدام علاج ملطف لإراحة المريض. في هذه الحالة لا يكون هدف العلاج لإزالة الورم أو ابطاء نموه بل لمساعدة المريض على إراحته من الأعراض و جعله مرتاحاً قدر الإمكان.

و تتضمن الخيارات المتوفرة لعلاج سرطان الكبد ما يلي:

• الاستئصال الجراحي لقسم من الكبد. قد يوصي الطبيب بالاستئصال الجزئي للكبد أي بإزالة السرطان و قطعة صغيرة من النسيج السليم المحيط به في الكبد. إذا كان الورم صغيراً و كانت وظائف الكبد جيدة.

• جراحة زرع الكبد. يتم في هذه الجراحة استئصال الكبد المصاب بشكل كامل و استبداله بكبد سليم من أحد المتبرعين. و قد تكون هذه الجراحة خياراً لبعض الأشخاص في المراحل الباكرة من سرطان الكبد.

• تجميد خلايا السرطان. تعتمد الجراحة القرية (Cryoablation) على استخدام التبريد الشديد جداً لتدمير الخلايا السرطانية. حيث يقوم الطبيب بوضع أداة (المسبار القري cryoprobe) حاوية على النتروجين السائل بشكل مباشر على الورم الكبدي. و يستخدم الاختبارات التصويرية لتوجيه المسبار عبر الشاشة و يراقب تجميد الخلايا.

• تسخين خلايا السرطان. يتم في هذا الإجراء المدعو بالاستئصال بأمواج الراديو (radiofrequency ablation) استخدام تيار كهربائي لتسخين و تدمير خلايا السرطان. و يتم أيضاً استخدام الإيكو أو التصوير بالطبقي المحوري كموجه للعملية, حيث يقوم الجراح بإدخال إبرة أو أكثر من جروح صغيرة يصنعها في البطن. و عند وصول هذه الإبر إلى الورم يتم تسخينها باستخدام تيار كهربائي مما يدمر خلايا السرطان.

• حقن الكحول داخل الورم. يتم في هذا الإجراء حقن الكحول النقي بشكل مباشر داخل الأورام إما عبر الجلد أو عن طريق شق جراحي. حيث يتسبب الكحول بموت خلايا السرطان.

• حقن الأدوية الكيماوية في الكبد. يدعى ذلك بال(Chemoembolization) و هو نوع من المعالجة الكيماوية التي تعتمد على ادخال أدوية قوية مضادة للسرطان إلى الكبد. حيث يتم في هذا الإجراء حقن أدوية المعالجة الكيماوية في الشريان الكبدي – و هو الشريان الذي يزود سرطانات الكبد بالدم – ثم يتم سد الشريان. يؤمن ذلك قطع التدفق الدموي عن الخلايا السرطانية لإيصال أدوية العلاج الكيماوي إلى خلايا السرطان.

• المعالجة الشعاعية. يعتمد هذا العلاج على استخدام أشعة عالية الطاقة لتدمير خلايا السرطان و تقليص حجم الورم. و خلال العلاج الشعاعي يستلقي المريض على طاولة و تقوم آلة بتوجيه الأشعة عالية الطاقة إلى نقطة معينة في الجسم. و قد تتضمن المعالجة الشعاعية لعلاج سرطان الكبد استخدام تقنية تدعى بالجراحة الشعاعية المجسمة (stereotactic radiosurgery) و هي تعمل على تركيز الكثير من الأشعة إلى نقطة واحدة في الجسم. و تتضمن الآثار الجانبية للمعالجة الشعاعية كل من التعب و الإنهاك و الغثيان و الاقياء.

• المعالجة الدوائية الموجهة. إن السورافينيب (Sorafenib) هو عبارة عن دواء موجه مصمم خصيصاً ليتعارض مع قدرة الورم على تشكيل أوعية دموية جديدة. و قد أظهر هذا الدواء أنه فعال في إبطاء أو وقف تقدم سرطان الخلية الكبدية عند الاشخاص المصابين به لعدة أشهر أكثر من الأشخاص الذين لم يتلقوا أي علاج. لكن يجب القيام بالمزيد من الدراسات لفهم كيفية استخدام هذا الدواء و غيره من الأدوية الموجهة للسيطرة على تقدم سرطان الكبد.

Liver Transplant



Radiofrequency Ablation


Chemoembolization


Stereotactic Radiosurgery
الطب البديل
قد تساعد العلاجات البديلة في تخفيف الألم عند الأشخاص المصابين بسرطان كبد متقدم. حيث يعمل الطبيب على السيطرة على الألم باستخدام الأدوية و العلاجات المختلفة. لكن في بعض الأحيان قد يدوم الألم لفترة طويلة أو قد يرغب المريض بتجنب الآثار الجانبية التي تترتب على الأدوية المسكنة.

اسأل طبيبك عن العلاجات البديلة التي تقد تساعدك في التأقلم مع الألم, مثل:
الضغط الإبري (Acupressure).
الوخز بالإبر (Acupuncture).
التنفس العميق (Deep breathing).
الاستماع إلى الموسيقى (Music therapy).
التدليك (Massage).

Acupressure
الدعم و التأقلم
إن معرفتك بإصابتك بمرض مهدد للحياة قد يكون مدمراً لنفستك. لكن يجد كل شخص طريقةً خاصةً به للتأقلم مع إصابته بسرطان الكبد. و رغم عدم وجود إجابة سهلة لكل تساؤلات المصابين بسرطان الكبد, فإن بعض هذه الاقتراحات قد تساعدهم:

تعلم ما يكفي حول سرطان الكبد لتسهل عليك اتخاذ القرارات فيما يخص العناية بنفسك. اسأل الطبيب عن وضع إصابتك بسرطان الكبد, بما فيه المرحلة التي وصل إليها و الخيارات العلاجية المتوفرة و إنذار المرض. و اسأل الفريق الطبي الذي تعمل معه عن المصادر الموثوقة التي يمكنها أن تزودك بمعلومات يمكنك تعلمها حول سرطان الكبد و كيفية علاجه. فأحد المصادر الجيدة هي الجمعية الوطنية للسرطان في أمريكا (National Cancer Institute). فكلما تعلمت أكثر عن سرطان الكبد ازدادت ثقتك بنفسك عند اتخاذك لقرار العلاج.

أبقِ أصدقاءك و عائلتك قريبين منك. فبوجود الأصدقاء و العائلة من حولك و تقوية علاقاتك بهم ستسهل على نفسك التعامل مع سرطان الكبد. فالأصدقاء و العائلة يمكنهم أن يؤمنوا لك الدعم العملي الذي تحتاجه, كمساعدتك في العناية بالمنزل إن كنت تقيم في المشفى. كما يمكنهم أن يؤمنو لك الدعم العاطفي عند شعورك بالغرق بسبب السرطان.

اعثر على من تستطيع التكلم معه. ابحث عند من يستمع إليك بشكل جيد و يحدثك حول آمالك و مخاوفك. كأحد أفراد العائلة أو الأصدقاء. كما يمكن لأحد المستشارين الخاصين بهذه المواضيع و موظفي الطب الاجتماعي و رجال الدين أو أعضاء مجموعات الدعم الخاصة بالسرطان أن يفيدوك فيما يخص هذا الموضوع. و اسأل الطبيب عن مجموعات الدعم المتوفرة في منطقتك أو ابحث في دليل الهاتف أو المكتبة أو المنظمات الخاصة بالسرطان كالجمعية الوطنية للسرطان أو الجمعية الأمريكية للسرطان.

خطط للمجهول. إن الإصابة بمرض مهدد للحياة كالسرطان تتطلب التحضير لإمكانية الموت في النهاية. فبعض الناس يجدون بشعورهم بالإيمان القوي أو الاحساس بوجود شيء ما أعظم منهم يسهل عليهم القادم فيما يخص الأمراض المهددة للحياة. و اطلب من طبيبك أن يعطيك التوجيهات المتقدمة و الوصايا التي يمكن أن تساعدك في تخطيط إنهاء الحياة الإنباتية تحت الرعاية إن استلزم الأمر عند الوصول إلى تلك المرحلة.




الوقاية
الحد من خطر الإصابة بالتشمع.

التشمع هو عبارة عن تندب في الكبد, و هو يزيد من خطر الإصابة بسرطان الكبد. و يمكن الإقلال من خطر حدوثه باتباع ما يلي:

تناول الكحول بشكل معتدل, دون إفراط. إن كنت ممن يشربون الكحول, خفف من الكمية التي تشربها. و بالنسبة للنساء فذلك يعني عدم شرب أكثر من كأس واحد في اليوم. أما الرجال فيصل الحد إلى كأسين يومياً كحد أقصى.

حافظ على وزن صحي. إذا كان وزنك الحالي صحياً حاول جاهداً المحافظة عليه عبر اتباعك لنظام صحي عند تناوك الطعام و التمرن لمعظم أيام الأسبوع. و إذا كنت تحتاج لخسارة الوزن قلل عدد الحريرات التي تتناولها كل يوم و زد من كمية التمارين التي تقوم بها. و ضع في هدفك أن تفقد الوزن ولو ببطء – بمعدل نصف إلى 1كغ (1 أو 2 باوند) كل أسبوع.
تنبه عند استخدامك للمواد الكيميائية. و اتبع التعليمات فيما يخص الكيماويات التي تتعامل معها في المنزل أو البيت.

التلقيح ضد التهاب الكبد B.

يمكنك أن تقلل من خطر الإصابة بالتهاب الكبدB عبر أخذك للقاح الخاص به, و الذي يؤمن الحماية ضده بنسبة أكثر من 90 بالمئة لكل من البالغين و الأطفال. و يمكن إعطاء اللقاح لأي شخص تقريباً, بمن فيهم حديثي الولادة و البالغين كبار السن و المضعفين مناعياً.

اتخذ الاحتياطات و الأساليب المختلفة لتتجنب الإصابة بالتهاب الكبد C.

تعلم عن الحالة الصحية لشريكك الجنسي. لا تمارس الجنس دون وقاية إلا إن كنت متأكداً من ان شريكك غير مصاب بالتهاب الكبدB أو C أو غيرها من الأمراض المنتقلة عبر الجنس. و إن كنت لا تعلم بحالة شريكك الصحية استخدم الواقي الذكري في كل مرة يحدث فيها الجماع إلى أن تتأكد.
لا تستخدم الأدوية التي تُعطى حقناً, لكن إن كنت مضطراً, استخدم منديلاً معقماً. إن إضل الطرق للوقاية من الإصابة بالتهاب الكبدC هي بعدم استخدام الأدوية بالحقن. لكن إن لم يكن ذلك خياراً متوفراً لك, تأكد من أن الإبرة التي تستخدمها معقمة بشكل جيد, و لا تشاركها مع أحد. فالأدوات التي تستخدم لإعطاء الأدوية تعتبر من الأسباب الشائعة للإصابة بالإنتان بالتهاب الكبدC. استفد من البرامج التي تعطي النصح فيما يخص تبادل الإبر في مجتمعك و ضع في بالك أن تلجأ إلى المساعدة إن كنت من متعاطي الأدوية حقناً.
ابحث عن المحلات التجارية الآمنة و النظيفة عندما تريد أن تضع وشماً. فالإبر قد لا تكون معقمة جيداً و يمكنها أن تنشر فيروس التهاب الكبد C. و قبل خضوعك للوشم تأكد من المحل الذي سيرسمه لك و اطلب من الرسام أن يطلعك على إجراءات السلامة المتبعة. فإن رفض موظفو المتجر إجابتك على أسئلتك أو لم يأخذوا أسئلتك على محمل الجد تنبه إلى أن يكون ذلك إشارة على أن المكان غير ملائم لك.
اطلب من الطبيب أن يطلعك على نتائج المسح فيما يخص سرطان الكبد.
يتم إجراء مسح لعامة الناس بحثاً عن الإصابات بسرطان الكبد للتقليل من خطر الموت بسببه, لذلك فإن الخضوع للمسح ينصح به عموماً. حيث تنصح المنظمة الأمريكية لدراسة أمراض الكبد بإجراء مسح لسرطان الكبد عند المعرضين لخطر مرتفع للإصابة به, و تتضمن هذه الفئة من الناس ما يلي:

المصابون بالتهاب الكبدB بالإضافة لواحد أو أكثر مما يلي: الآسيويون و الذكور الأكبر من 40 سنة, أو الآسيويون الإناث الأكبر من 50 سنة, أو الأفارقة الأكبر من 20 سنة أو المصابين بتشمع كبد أو الذين لديهم قصة عائلية للإصابة بسرطان الكبد.
تشمع كبد ناجم ن أسباب أخرى كأحد أمراض المناعة الذاتية أو الإفراط بتناول الكحول.
الإنتان بالتهاب الكبدC.
الشكل الموروث من داء الصباغ الدموي.
التشمع الصفراوي البدئي.
الأمراض الكبدية غير الكحولية.

ناقش الإيجابيات و السلبيات فيما يخص عملية المسح مع طبيبك. فمعاً يمكنكما أن تقررا إن كانت عملية المسح مناسبة لك بناء على الخطر المترتب عليك. و يتضمن المسح عادةً إجراء تصوير بالإيكو مرة أو مرتين كل سنة.








المصدر 
المعلومات الطبية منقولة عن موقع ميوكلينيك الطبي الأمريكي ( www.mayoclinic.com)
رابط الموضوع: (http://www.mayoclinic.com/health/liver-cancer/DS00399)
مواضع ذات صلة
-- 
ملاحظات إدارة الموقع 
تعمل إدارة الموقع على تحديث المعلومات الطبية بشكل مستمر و مبسط ليسهل على الزائر فهم ما فيه و قد دعمنا ذلك بالصور المختلفة كلما دعت الحاجة لذلك .و تجدر الإشارة الى أن هذه المعلومات هي للثقافة الطبية و لايقصد منها الاستغناء عن مراجعة الطبيب و لا التشخيص أو المعالجة. كما لا يقصد من وراء نشر الصور المرفقة الترويج لأي منتج أو شركة دوائية أو طبية و إنما يقصد منها الإيضاح إن دعت الحاجة لذلك.
لاستشارة الطبية في الموقع تخضع للسرية التامة و لا يطلع عليها أحد سوى مرسلها. و تتعهد الإدراة بأخذ كافة الاستفسارات الجادة و المنطقية بعين الاعتبار و الرد عليها بالسرعة الممكنة بعد إحالتها على أطباء متخصصيين سواء محليين أو عالميين من خلال الانترنت عن طريق الضغط على الرابط التالي الاستشارة الطبية






 
# A B C D E F G H I J K L M

N O P Q R S T U V W X Y Z
     + مجموعات التحاليل
 
A B C D E F G H I J K L M N

O P Q R S T U V W X Y Z
 
A B C D E F G H I J K L M N

O P Q R S T U V W X Y Z
 
A B C D E F G H I J K L M N

O P Q R S T U V W X Y Z
  حتى لو فشلت .. يكفيك شرف المحاولة    

 

الصفحة الرئيسية | حول المختبر | قسم المرضى | التحاليل المخبرية | الدليل الطبي | القسم العلمي | المجلة | اتصل بنا

© 2010 جميع الحقوق محفوظة مختبرات دبابو للتحاليل الطبية - الدكتور محمد خالد دبابو - حلب , سوريا - صمم من قبل ريفيريا لحلول الإنترنت


Copyright © 2010 Dababolabs - Dr. Khaled Dababo, MD. - Aleppo , Syria - Middle East . All rights reserved - Web Design by Reverya Web Solutions