(U) الأعراض حسب الأسم





لون البول
Urine color
تعريف
يتراوح لون البول الطبيعي من الأصفر الشاحب و حتى الأحمر الآجري – و ذلك يعود لوجود صبغة تدعى باليوروكروم و درجة تركيز هذه الصبغة في البول.

لكن لون البول قد لا يكون طبيعياً دائماً. فمثلاً, يسبب فيتامين ب تلون البول بلون أخضر ظاهر للعين. أما عصير الجزر فيلونه بالبرتقالي. و أما مرض البورفيريا (الحمى الراشحة), و هو مرض يصيب الجلد و الجهاز العصبي, فقد اكتسب تسميته و سمعته بتلوينه البول بلون النبيذ الأحمر.

إن معظم التغيرات في لون البول غير مؤذية و مؤقتة الحدوث – حيث ينجم عن أطعمة معينة أو مكملات غذائية أو حبوب أو أدوية بوصفات معينة. و رغم ذلك, قد يشير تلون البول من وقت لآخر حدوث إنتان أو مرض خطير.

ناقش مع طبيبك تغيرات لون البول التي تدوم أو التي لا تبدو و أنها متعلقة بأحد الأدوية أو الأطعمة.
الأعراض
يختلف لون البول الطبيعي بحسب كمية الماء المشروبة. فالسوائل تمدد الصبغة الصفراء في البول, لذلك كلما ازداد شرب السوائل, كلما بدا البول بلون أفتح. و كلما قلت كمية المياه المشروبة, ازداد تركيز اللون – في التجفاف الشديد يصبح لون البول أحمر بلون الجمر.

ولكن في بعض الأحيان يتلون البول بألوان بعيدة عن اللون الطبيعي, كالأحمر و الأزرق و الأخضر و البني الغامق و الأبيض العكر.

أعراض الالتهاب البولي

إن معظم تغيرات لون البول غير مؤلمة و تحدث دون وجود علامات أو أعراض أخرى. و لكن في حال كان تغير لون البول تابعاً لوجود التهاب في السبيل البولي, قد تحدث الأعراض التالية:
رغبة شديدة و دائمة في التبول (A strong, persistent urge to urinate).
إحساس بحرقة أثناء التبول (Burning pain with urination).
تعدد البيلات (Frequent urination).
حمى, قشعريرة, تعرق (Fever, chills, sweats).
ألم بطني يأتي على شكل موجات (Abdominal pain that comes in waves).
رائحة شديدة للبول (البول الطبيعي يكون دون رائحة أو برائحة خفيفة).
متى يتوجب عليك أن تراجع الطبيب
قم بالاتصال بالطبيب في حال:

• لاحظت خروج دم ظاهر مع البول.
• عانيت من تغيرات في لون البول لا تبدو و أنها متعلقة بالطعام أو الأدوية أو المكملات الغذائية أو الأصبغة.
• لاحظت خروج بول بلون بني غامق, و خصوصاً في حال خروج براز شاحب مع اصفرار الجلد و العينين, و الذي قد يشير لوجود مشكلة خطيرة في الكبد. و في هذه الحالة, توجه إلى الإسعاف بأسرع ما يمكن.
الأسباب
يتكون البول من البول الفائض و الفضلات التي يتم تصفيتها من الدم عبر الكليتين. و يأتي اللون الأصفر من صباغ اليوروكروم, و هو عبارة عن صبغة ناجمة عن الهيموغلوبين, الذي هو البروتين الحامل للأوكسجين في الكريات الحمراء.

ينجم تغير لون البول غالباً عن الأدوية, و بعض الأطعمة و الأصبغة الغذائية. فعلى سبيل المثال, يمكن للأصبغة الغذائية المستخدمة في الأطعمة الغذائية المحلاة للأطفال أن تظهر في لون بول الطفل. و في بعض الحالات, قد ينجم تغير لون البول عن بعض المشاكل الصحية.

و هذه بعض الأسباب المحتمل أن تسبب ظهور البول بلون غير طبيعي:

البول الأحمر أو الوردي

برغم أن هذا اللون قد يكون منذراً, إلا أن البول الأحمر لا يدل بالضرورة على وجود مشكلة خطيرة, و تتضمن أسبابه ما يلي:
الدم. إن تواجد كريات الدم الحمراء في البول هو السبب الرئيسي لتلونه باللون الأحمر. و عادةً لا يكون النزف شديداً و يحدث دون علاات أو أعراض مرافقة. و تتراوح العوامل المسببة لخروج الدم مع البول (البيلة الدموية) من التمارين المجهدة و التهابات السبيل البولي و تضخم البروستات و حتى حصيات الكلية و المثانة و أمراض الكلية و أيضاً, في بعض الحالات, سرطان الكلية و المثانة.
الأطعمة. يمكن للشوندر و الكرز و فطيرة الراوند المصنوعة منزلياً أن تحول لون البول إلى الأحمر أو الوردي.
الأدوية. بعض المرخيات تسبب تلون البول بالأحمر. و تملك بعض الأدوية التي تعطى بوصفة طبية نفس التأثير بما فيها مضادات الذهان كالكلوروبورمازين chlorpromazine و الثيوريدوزين thioridazine و البروبوفول المخدر (ديبريفان Diprivan).
السموم. بإمكان التسمم بالرصاص أو الزئبق أن يسبب تلون البول بالأحمر. و ينجم ذلك عن ارتفاع البروفيرينات المطروحة في البول, و هو الصباغ نفسه الذي يلون البول عند المصابين بالبورفيريا.

البول البرتقالي

من الصعب أن لا يلاحظ لون البول البرتقالي. و تتضمن أسبابه ما يلي:
الأطعمة و المكملات الغذائية. و من أبرز المتهمين الفيتامين (C) و الجزر و عصيره. فتناول كميات كبيرة من الكاروتين, و هو الصباغ البرتقالي في الجزر, و قرع الشتاء و غيرها من الخضروات, قد يسبب أيضاً تلون البول و راحتي اليدين و الأخمصين بالبرتقالي.
الأدوية. تتضمن الأدوية التي قد تسبب تلون البول بالبرتقالي المضاد الحيوي ريفامبين (rifampin) و مميع الدم: الوارفرين (warfarin) و الفينازوبيرين (phenazopyridine) و الذي يعالج اضطرابات السبيل البولي و بعض الملينات و بعض أدوية العلاج الكيماوي للسرطان.
التجفاف. إن شرب كمية قليلة جداً من السوائل يزيد من تركيز اليوروكروم, مما يجعل البول بلون غامق جداً.


البول الأخضر أو الأزرق

ينجم تلون البول بالأزرق أو الأخضر عن ما يلي:
• الأطعمة. الهليون قد يمنح البول لوناً مائلاً للأخضر بالإضافة لرائحة مميزة.
• الأدوية. هناك العديد من الأدوية المنتجة لبول أزرق, بما فيها الأميتربتيلين (amitriptyline) و الإندوميتاسين (indomethacin) و السيميتيدن (cimetidine) و مضاد الغثيان المدعو بالفينيرغان (Phenergan) و العديد من الفيتامينات. و هناك صبغات مستخدمة في العديد من أدوية علاج ألم الجهاز البولي و التي تلون البول بالأزرق.
• الأمراض. ارتفاع كالسيوم الدم العائلي, و هو اضطراب موروث يسبب ارتفاع في مستوى الكالسيوم, و يدعى في بعض الأحيان بمتلازمة الحفاض الأزرق (blue diaper syndrome) بسبب تلون بول الأطفال المصابين به باللون الأزرق.

البول البني الغامق أو بلون الشاي

• الأطعمة. تناول كميات كبيرة من الفول و الراوند و الفاصولياء أو الألوة قد يسبب تلون البول بالبني الغامق.
• الأدوية. العديد من الأدوية تزيد من عتامة البول, بما فيها الأدوية المضادة للملاريا الكلوروكين (chloroquine) و البريماكين (primaquine) و المضاد الحيوي ميترونيدازول (metronidazole) ,و النتروفيرانتوئين (nitrofurantoin), و الذي يستخدم في علاج إنتانات السبيل البولي, و الملينات الحاوية على لحاء النباتات أو السنامكي و الميثوكاربامول (methocarbamol) و المرخيات العضلية.
• الأمراض. بعض أمراض الكبد و بالأخص التهاب الكبد و التشمع, و المرض الموروث النادر المدعو بالتيروسينيميا (فرط تيروزين الدم tyrosinemia) قد يلون البول بالبني الغامق. كما يتسبب التهاب الكلية و الكبب الحاد و أمراض الكلية التي تتعارض مع قدرة الكلية على طرح السوائل الفائضة و الفضلات.

البول الغائم أو العكر

تتسبب إنتانات السبيل البولي و حصيات الكلية بظهور البول بلون غائم أو عكر.

Colored cereal

Red urine

Orange urine


Green urine


Cloudy - Yellow - Pink
التحضير لموعد الطبيب
من الأرجح أنك ستلجأ في بداية الشكاية إلى طبيب العائلة أو أحد الأطباء العامين. و مع ذلك, قد يتم تحويلك في بعض الحالات إلى أخصائي الأمراض الكلوية مباشرةً.

إليك بعض المعلومات التي قد تساعدك في التحضير لموعد الطبيب و بماذا سيفيدك الطبيب:

ما الذي يمكنك فعله بنفسك

انتبه للمحظورات التي يجب تجنبها قبل الموعد. عند تحديدك للموعد مع الطبيب, تأكد من أن تسأل عن وجود أي شيء يجب أن تفعله مقدماً للتحضير للفحوصات التشخيصية الشائعة.
قم بكتابة جميع الأعراض التي تعاني منها, بما فيها الأعراض التي تبدو و أنها غير مرتبطة بالسبب الذي حددت من أجله الموعد.
اكتب قائمة بالمعلومات الصحية الأساسية عن نفسك, بما فيها الأمراض الأخرى التي تعالجت منها, و أسماء الأدوية و الفيتامينات و المكملات الغذائية التي تتناولها.
فكر بالأسئلة التي تريد أن تطرحها على الطبيب و قم بكتابتها. و اجلب معك دفتر ملاحظات و قلم لتدون المعلومات عند إجابة طبيبك على أسئلتك.

و تتضمن الأسئلة الأساسية التي تتعلق بتغير لون البول ما يلي:
ما هو السبب الأرجح للأعراض التي أعاني منها؟
ما هي أنواع الفحوصات و التحاليل التي أحتاجها؟ و هل تتطلب تحضيراً خاصاً مني؟
هل حالتي هذه مؤقتة؟
ما هو العلاج الذي أحتاجه؟
ما هي العلاجات المتوفرة؟
هل يتوافر لديك أية منشورات أو أي شيء أستطيع أن أصطحبه معي إلى المنزل؟ و ما هي المواقع الالكترونية التي تنصحني بزيارتها؟

و بالإضافة للأسئلة السابقة, لا تتردد بتوجيه أي سؤال يخطر على بالك أثناء الموعد في حال لم تفهم شيئاً ما قاله لك الطبيب.


ما الذي سيفيدك به الطبيب

من المرجح أن يقوم طبيبك بتوجيه عدد من الأسئلة إليك, فإذا كنت محضراً للإجابة عليها ستوفر الوقت لتمضيه على الأمور التي تراها باعتبارك أكثر أهمية.

تتضمن الأسئلة التي سيوجهها لك الطبيب ما يلي:
• ما هو لون بولك؟
• هل تشاهد أي دم أو خثرات دموية في البول؟
• متى بدأت تلاحظ اختلاف لون البول لديك؟
• هل يحدث معك ذلك طوال الوقت أو في بعض الأحيان فقط؟
• هل لاحظت أيضاً أية روائح غريبة للبول؟
• هل تتبول بشكل متكرر أكثر أم أقل من المعتاد؟
• هل تتألم أثناء التبول؟
• ما هي الأعراض الأخرى التي تعاني منها؟
• هل تغيرت شهيتك على الطعام؟
• هل أصبحت تشعر بالعطش بشكل أكبر أو أقل من المعتاد؟
• هل عانيت من أية مشاكل بولية سابقاً؟
• هل تتحسس من أي شيء؟
• ما هي الأدوية التي تتناولها؟
الفحوصات و التشخيص
بالإضافة لأخذ القصة السريرية الكاملة و إجراء الفحص السريري, سيوصي الطبيب ببعض الفحوصات التشخيصية ليصل إلى التشخيص المناسب, و تتضمن الفحوصات ما يلي:

تحليل بول. إن تحليل البول الكامل هو أهم خطوة أولى يجب القيام بها. و تستخدم فحوصات البول للبحث عن الكريات الحمر و المستويات المرتفعة من البروتين في البول – و الذي قد يشير إلى وجود مشكلة في الكلية – و المعادن المطروحة التي تسبب الحصيات الكلوية. و من المعتاد أن يتم فحص عينة من البول بحثاً عن الجراثيم المسببة للإنتان.

التحاليل الدموية. يمكن استخدام هذه التحاليل لقياس مستوى الكرياتينين و البول – و هي الفضلات التي تتراكم في المجرى الدموي عندما تتأذى الكليتان و لا تعمل آلية التصفية بشكل جيد. كما تهدف التحاليل الدموية إلى قياس إنزيمات الكبد و كشف ارتفاعها, و تقصي بعض الأمراض كالسكري.

الفحوصات الأخرى. قد يتم إخضاع المريض للمزيد من الفحوصات, و ذلك اعتماداً على نتائج القصة السريرية و الفحص السريري و تحليل البول. و يعتبر تواجد الدم في البول أكثر الأسباب شيوعاً للقيام بالمزيد من الفحوصات.
الأدوية و العلاجات
لا يوجد لتغير لون البول علاجاً محدداً. بدلاً من ذلك, يركز الأطباء على علاج المرض المسبب له.
نمط الحياة و العلاجات المنزلية
عندما تصاب بالتجفاف, يصبح البول أكثر تركيزاً و عتامةً. فإذا لاحظت حدوث ذلك, قد يكون علامة على حاجتك للمزيد من السوائل. لذا, تأكد من تناول الكثير من المياه في كل يوم لتبقي نفسك مميهاً و تحافظ على صحة جسمك.
الوقاية
ما من حاجة ضرورية للوقاية من تغير لون البول الناجم عن المكملات الحاوية على الفيتامينات أو الأدوية أو الأطعمة. و منع المرض المسبب لتغير لون البول ليس ممكناً في أغلب الحالات, رغم ذلك, بإمكانك أن تتخذ بعض الخطوات لتخفف المخاطر عن نفسك.

التهابات السبيل البولي
قد تخفف هذه الإجراءات من خطر الإصابة بإنتانات السبيل البولي:
اشرب الكثير من المياه.
تبول عندما تشعر بالحاجة لذلك و بأقرب فرصة ممكنة بعد ممارسة الجنس.
امسح من الأمام للخلف بعد التبول.
تجنبي المنتجات النسائية المعطرة بشكل زائد.

حصيات الكلية
اتبع ما يلي لتخفف إمكانية إصابتك بالحصيات الكلوية
• اشرب الكثير من المياه.
• خفف من تناول الملح و البروتينات و بعض الأطعمة كالسبانغ و الراوند.

سرطان الكية أو المثانة
اتبع ما يلي لتخفف خطر الإصابة بالسرطانات:
أقلع عن التدخين.
تجنب التعرض للكيماويات السامة.
اشرب الكثير من المياه.
حافظ على وزن صحي, و تناول حمية غذائية صحية و حافظ على نشاطك.

Kidney stones

Kidney Cancer
المصدر 
المعلومات الطبية منقولة عن موقع ميوكلينيك الطبي الأمريكي ( www.mayoclinic.com)
رابط الموضوع: (http://www.mayoclinic.com/health/urine-color/DS01026
)
مواضع ذات صلة
-- 
ملاحظات إدارة الموقع 
تعمل إدارة الموقع على تحديث المعلومات الطبية بشكل مستمر و مبسط ليسهل على الزائر فهم ما فيه و قد دعمنا ذلك بالصور المختلفة كلما دعت الحاجة لذلك .و تجدر الإشارة الى أن هذه المعلومات هي للثقافة الطبية و لايقصد منها الاستغناء عن مراجعة الطبيب و لا التشخيص أو المعالجة. كما لا يقصد من وراء نشر الصور المرفقة الترويج لأي منتج أو شركة دوائية أو طبية و إنما يقصد منها الإيضاح إن دعت الحاجة لذلك.
لاستشارة الطبية في الموقع تخضع للسرية التامة و لا يطلع عليها أحد سوى مرسلها. و تتعهد الإدراة بأخذ كافة الاستفسارات الجادة و المنطقية بعين الاعتبار و الرد عليها بالسرعة الممكنة بعد إحالتها على أطباء متخصصيين سواء محليين أو عالميين من خلال الانترنت عن طريق الضغط على الرابط التالي الاستشارة الطبية






 
# A B C D E F G H I J K L M

N O P Q R S T U V W X Y Z
     + مجموعات التحاليل
 
A B C D E F G H I J K L M N

O P Q R S T U V W X Y Z
 
A B C D E F G H I J K L M N

O P Q R S T U V W X Y Z
 
A B C D E F G H I J K L M N

O P Q R S T U V W X Y Z
  العمل الجماعي يعني توزيع المهام و مضاعفة النجاح    

 

الصفحة الرئيسية | حول المختبر | قسم المرضى | التحاليل المخبرية | الدليل الطبي | القسم العلمي | المجلة | اتصل بنا

© 2010 جميع الحقوق محفوظة مختبرات دبابو للتحاليل الطبية - الدكتور محمد خالد دبابو - حلب , سوريا - صمم من قبل ريفيريا لحلول الإنترنت


Copyright © 2010 Dababolabs - Dr. Khaled Dababo, MD. - Aleppo , Syria - Middle East . All rights reserved - Web Design by Reverya Web Solutions