الجديد في الطب


حمى غرب النيل أكثر شيوعاً مما نظن

   09 Oct 2010: بتاريخ

حمى غرب النيل أكثر شيوعاً مما نظن

الكثير ممن يصابون بلسعة البعوض الحامل لفيروس حمى غرب النيل لا تظهر عليهم الأعراض لكن تبين أن المصابين بهذه الحمى هم أكبر من كل التوقعات .

تم التعرف على المرض للمرة الأولى في الولايات المتحدة الأميريكية في العام 1999 بعد الجائحة التي حدثت في مدينة نيويورك حيث تبين أن أكثر من خمس السكان المصابين بالأعراض المرضية هم ممن أصيبوا بالفعل بحمى غرب النيل حيث اشتملت الأعراض على الحمى (ارتفاع درجة الحرارة) و الصداع ، و الألم المفصلي و الطفح الجلدي . و لقد شفي معظم هؤلاء المرضى دون أية عواقب تذكر إلا أن 1% من المرضى المصابين قد يصل الفيروس فيها الى الدماغ أو النخاع الشوكي محدثاً التهاباً في الجهاز العصبي المركزي و مؤدياً الى الوفاة

يؤكد المركز الأمريكي لمراقبة الأمراض و الوقاية منها أن 80 % من المرضى المصابين لا تظهر عليهم الأعراض و لا العلامات .. إلا أن الدراسات الحديثة التي ظهرت مؤخراً لها رأي مخالف تماماً .. حيث أجريت دراسة على 576 متبرع للدم صحيح الجسم (غير مريض) فتبين أن نصف المتبرعين الذين كشف الفيروس في دمهم (بالطرائق الجزيئية) كانوا يعانون من عرض واحد على الأقل في الأسبوعين السابقين من التبرع بالدم  و أن 26 % من المصابين كانت لديهم ثلاثة أعراض في الفترة السابقة للتبرع بالدم (طبعاً لم تكن الأعراض المرضية شديدة بحيث استدعت الانتباه) كما ذكرت مجلة الأمراض  الانتانية الأمريكية (Journal of Infectious Diseases)

و بناء على ما سبق يكمننا القول بأن الأعراض المرضية لحمى غرب النيل هي أشيع مما كنا نتوقع (على حد قول الدكتورة سوزان سترامر، مسؤولة القسم العلمي في الصليب الأحمر الأمريكي)

كما أوضحت الدراسة كذلك أن هؤلاء المرضى قد يبدون مجموعة وسعة من الأعراض المرضية التي لا يمكن الانتباه إليها في غالب الأحيان و قد توصلت الدارسة الى أن الأعراض المرضية التي يمكن أن تصل الى 14عرض منها الحمى (ارتفاع حرارة) صداع، طفح جلدي، آلام جسمية معممة، آلام بطنية، آلام عظمية، الإقياءات و الإسهالات و قد بينت اللدراسات أن 44 % من المرضى الذين ظهرت عليهم الأعراض لم يعانوا من الحمى

و قد تمت مقارنة هذه المجموعة المرضية من المبترعين مع مجموعة أخرى من المتبرعين السليمين بلغ عددهم 615 متبرعاً و درست الأعراض المرضية التي عانوا منها في الأسبوعين السابقين لموعد التبرع بالدم فتبين أن 11 % منهم قد عانى على الأقل من عرض واحد من الأعراض الآنفة الذكر (بالمقارنة مع المتبرعين المرضى الذين وصلت نسبة الأعراض فيهم الى 53%)

و بينت الدراسة أن الأعراض المرضية تظهر على النساء (بنسبة 35%) أكثر مما تظهر على الرجال (بنسبة 25%) والسبب غير معروف.

73 من أصل 576 متبرعاً مصاباً ممن ظهرت عليهم أكثر من 3 أعراض مرضية راجعوا العيادات الطبية إلا أن أربع حالات منهم فقط تم تشخيصها على أنها حمى غرب النيل و الباقي شخص لهم حالات مرضية أخرى إلا أنه لم يلاحظ على أي منهم الدخول في حالى التهابات في الجهاز العصبي المركزي و قد شفيت معظم الحالات لوحدها.

منذ العام 2003 و حتى الآن يتم التحري عن حمى غرب النيل في الولايات المتحدة الأمريكية لدى الأشخاص المراجعين لبنك الدم من اجل التبرع و يتم الكشف عن العديد من الحالات التي لا تعاني حتى من أية أعراض مرضية. و على الرغم من أن معظم الحالات المرضية التي تم رصدها لا تنذر بخطورة عالية إلا أن الأعراض المرضية التي تظهر على الإنسان و إن كانت خفيفة فلا يجب أن نغفل عن تشخيص حمىة غرب النيل.

المصدر: (SOURCE: http://link.reuters.com/zyh67p Journal of Infectious Diseases, online September 27, 2010.)

 0



العودة لصفحة الأخبار

 
# A B C D E F G H I J K L M

N O P Q R S T U V W X Y Z
     + مجموعات التحاليل
 
A B C D E F G H I J K L M N

O P Q R S T U V W X Y Z
 
A B C D E F G H I J K L M N

O P Q R S T U V W X Y Z
 
A B C D E F G H I J K L M N

O P Q R S T U V W X Y Z
  إذا لم تحاول أن تفعل شيء أبعد مما قد أتقنته .. فأنك لا تتقدم أبدا (رونالد .اسبورت )    

 

الصفحة الرئيسية | حول المختبر | قسم المرضى | التحاليل المخبرية | الدليل الطبي | القسم العلمي | المجلة | اتصل بنا

© 2010 جميع الحقوق محفوظة مختبرات دبابو للتحاليل الطبية - الدكتور محمد خالد دبابو - حلب , سوريا - صمم من قبل ريفيريا لحلول الإنترنت


Copyright © 2010 Dababolabs - Dr. Khaled Dababo, MD. - Aleppo , Syria - Middle East . All rights reserved - Web Design by Reverya Web Solutions