الجديد في الطب


جراحة البدانة

   18 Oct 2010: بتاريخ

جراحة البدانة

Obesity surgery

تعريف Definition :

تهدف هذه الجراحة الى إنقاص حجم المعدة أو تخطي المعدة و الأمعاء الدقيقة مما يمكن المرضى مفرطي البدانة من التخلص من الأوزان الزائدة التي لديهم

الغاية: Purpose:

تسمى العملية أيضاً بالـ (bariatric surgery) و هي تجرى للمرضى مفرطي الوزن فقط الذين يتجاوز وزنهم ضعفي الوزن الطبيعي الذي يجب أن يكونوا عليه وهذا ما يدعى بالـ (morbid obesity) و سميت البدانة بهذا الاسم morbid (أي البدانة المرضية) لما قد ينشأ عنها من أضرار صحية خطيرة كارتفاع الضغط الشرياني و الداء السكري من النمط الثاني و الداء القلبي الإكليلي و حدوث النوبات القلبية الإقفارية وفرط شحوم الدم وهي المتهمة كذلك بأنها ترفع من نسبة حدوث سرطان البروستات و القولون و سرطان البطانة الرحمية و ربما سرطان الثدي و قد تفضي في بعض الأحيان الى الوفاة.

و لذلك، عندما يتخذ الطبيب قرار العلاج الجراحي فإنه في الحقيقة يقوم بعمل موازنة مابين العمل الجراحي و ما ينطوي عليه من المخاطر و ما بين الاختلاطات المرضية التي تنشأ عن البدانة المفرطة و التي يجب الوقاية منها و بعد أن تفشل الطرق الأخرى في العلاج (الحمية و التمارين الرياضية) بعد تجريبها لعدة مرات.

تجدر الإشارة الى أن جراحة البدانة لا تستطيع أن تحول المرضى البدينين الى أشخاص نحيلي الجسم، فقد تبين أن العمل الجراحي يُفقد المريض فقط 60 % من الوزن الزائد الذي لديه و بالتالي فهو يبقى بحاجة ماسة الى الحمية (أو تغيير العادات الغذائية ) إضافة الى ممارسة التمارين الرياضية من أجل المحافظة على الوزن الجديد الذي وصل إليه.

الفكرة التي تكمن وراء العملية هي جعل حجم المعدة أصغر مما هي عليه و بالتالي جعل ما يرد من الطعام الى الأمعاء الدقيقة صغيراً نسبياً و نظراً لصغر حجم الطعام الموجود في المعدة فهذا يجعل سرعة إفراغه منها أبطأ .. و من ناحية أخرى، ريما يطال العمل الجراحي جزأ من الأمعاء مما يؤدي لقلة امتصاص الغداء الموجود في الطعام و بالتالي دخول كميات أقل من السعرات الحرارية الى الجسم. و مع العمل الجراحي يصغر حجم المعدة حتى لا يتسع لأكثر من أربع فناجين و في بعض الأحيان الى نصف فنجان.

تجدر الإشارة الى أن شركات التأمين الصحي العالمية لا تغطي تكاليف عمليات جراحة البدانة.

الاحتياطات Precautions:

لا تجرى العمليات الجراحية لمن لا يتجاوز وزنه ضعفي الوزن الطبيعي و كذلك لا تجرى لمدمني المخدرات أو من لديهم اضطرابات نفسية. كما أن هناك اعتبارات أخرى تدخل في الحسبان في تقرير العمل الجراحي منها الحالة الصحية العامة للمريض ومدى تقبله للمتابعة بعد العمل الجراحي.

وصف العمل الجراحي Description:

تجرى العملية في المشفى و تحت إشراف جراح متخصص في هذا النوع من الجراحات .. و يستخدم التخدير العام من أجل ذلك .. و تستغرق العملية في العادة ما بين 2-3 ساعات و قد يدوم مكث المريض في المشفى قرابة الأسبوع

هناك ثلاث طرق تقنية للعمل الجراحي هي:

- جراحة المجازة المعدية (Gastric bypass surgery)

- تصنيع عصابة معدية عمودية (Vertical banded gastroplasty)

- المجازة الصائمية الدقاقية (Jejuoileal bypass)

1- جراحة المجازة المعدية (Gastric bypass surgery)

وهي الأكثر شيوعاً وهي تجرى في الولايات المتحدة الأميريكية منذ 25 سنة. يتم في هذه العملية تصغير حجم المعدة باستخدام 4 صفوف من المشابك (الخرزات) المعدنية غير القابلة للصدأ بحيث تفصل الجسم الرئيسي من المعدة مشكلة جيب صغير تنفتح أحد نهايتيه على المريء و النهاية الأخرى عبارة عن فتحة صغيرة جداً تنفتح على الأمعاء الدقيقة بحيث يمر الطعام عبر الجيب الجديد دون المرور على الجزء الرئيسي من المعدة و يتفرغ ببطء شديد إلى الأمعاء الدقيقة حيث يتم امتصاص الطعام هناك كما هو مبين في الشكل

2- جراحة العصابة المعدية العمودية (Vertical banded gastroplasty):

في هذه الجراحة يتم إنشاء جيب معدي صنعي باستخدام خرزات (مشابك معدنية) في مقطع مختلف من المعدة و تخيط شبكة بلاستيكية (Plastic mesh) داخل جزء من الجيب المصنع بحيث تمنع توسعه في المستقبل و في كلا النوعين من العمليات السابقة فإن كميات قليلة من الطعام سوف تدخل إلى الأمعاء الدقيقة أبعد مما سيدخله الطعام فيما لو كانت المعدة بوضعها الطبيعي و هذا مما يقلل الوقت المتاح لامتصاص الطعام من الأمعاء.

3- المجازة الصائمية اللفائفية (Jejuoileal bypass):

و هي نادراً ما تجرى في الوقت الحاضر و هي تشتمل على تقصير الأمعاء الدقيقة إلا أنها تنطوي على مخاطر و اختلاطات كبيرة مما حدا بالكثير من الأطباء إلى العدول عنها إلى التقنيات الجراحية الأخرى. و لعل الاسهالات المزمنة و الأمراض الكبدية من أهم الاختلاطات المزمنة التي نشاهدها في هذا النوع من الجراحات .

تحضير المريض للعمل الجراحي Preparation:

بعد أن يتم انتقاء المريض ب عناية بالغة من أجل العمل الجراحي، يتم إجراء العديد من التحاليل المخبرية (تحليل الدم و البول) كما يتم الكشف عنهم سريرياً من قبل طبيب التخدير لمعرفة ملاءمتهم للتخدير و مالذي يمكن أن يحدث أثناء العمل الجراحي.

العناية بعد العمل الجراحي Aftercare:

يتم قصر الطعام بعد العمل الجراحي على تناول السوائل و تستمر هذه الحالة مابين 2-3 أسابيع و البعض منهم يبقى على هذه الحمية حتى 12 أسبوع ثم بعد ذلك يوضع المريض على حمية خاصة من الطعام المسلوق و المهروس لمدة شهر كامل ثم بعد شهرين من ذلك يمكن للكثير من هؤلاء المرضى تحمل الأطعمة الصلبة .. يجب منع المريض من تناول الأطعمة الدهنية حيث أنها ستكون صعبة الهضم و ستؤدي إلى الإسهالات .. و في خلال هذه الفترة يجب على المرضى التأقلم من الوضع الجديد و ممارسة التمارين الرياضية من أجل المحافظة على الوزن الجديد الذي وصلوا إليه.

إن الأكل السريع أو تناول الكميات الكبيرة من الطعام مباشرة بعد العمل الجراحي قد يؤدي إلى الغثيان و الإقياءات و إلى ما يسمى بتناذر الإغراق الهضمي (dumping) و التي تنجم عن مرور الطعام غير المهضوم بسرعة إلى الأمعاء الدقيقة مسبباً الألم و الإسهالات و الضعف العام و الدوخة.

المخاطر: Risks

كما في أي جراحة بطنية هناك خطورة النزف الشديد، الانتان (الخمج) و الارتكاسات التحسسية للتخدير

أما في الجراحة البدانة فهناك عوامل خطورة خاصة أخرى منها تسرب من الجيب المصنع أو الشد أو فقد الخرزات المعدنية .. و على الرغم من أن نسبة الوفيات الناجمة عن هذه العمليات هي أقل من 1% إلا أن هذه النسبة تختلف من مركز لآخر حيث تتراوح ما بين 0-4% .

تجدر الإشارة كذلك إلى أن نسبة فشل العملية على المستوى البعيد قد تصل إلى 50% مما يجعل من الضروري اللجوء إلى العمل الجراحي مرة أخرى.

و من الاختلاطات الأخرى التي تشاهد في هذه العمليات هي نشوء حالات من عدم تحمل الأطعمة الدهنية أو عدم تحمل اللاكتوز إضافة إلى نوبات من الإقياءات و الإسهالات و الإنزعاج المعوي.

النتائج الطبيعية للعمل الجراحي Normal results:

يفقد الكثير المرضى البدينين 60 % من الوزن الزائد .. لكن يجب ألا ننسى أن العمل الجراحي ليس سحراً و أن نجاحها يعتمد بالدرجة الرئيسة على مدى رغبة المريض في التحول إلى طريقة الحياة الجديدة التي عليه أن يعتادها (تغذية قليلة الحريرات و تمارين رياضية).



العودة لصفحة الأخبار

 
# A B C D E F G H I J K L M

N O P Q R S T U V W X Y Z
     + مجموعات التحاليل
 
A B C D E F G H I J K L M N

O P Q R S T U V W X Y Z
 
A B C D E F G H I J K L M N

O P Q R S T U V W X Y Z
 
A B C D E F G H I J K L M N

O P Q R S T U V W X Y Z
  لا تستح من اعطاء القليل، فان الحرمان أقل منه. (علي بن أبي طالب)    

 

الصفحة الرئيسية | حول المختبر | قسم المرضى | التحاليل المخبرية | الدليل الطبي | القسم العلمي | المجلة | اتصل بنا

© 2010 جميع الحقوق محفوظة مختبرات دبابو للتحاليل الطبية - الدكتور محمد خالد دبابو - حلب , سوريا - صمم من قبل ريفيريا لحلول الإنترنت


Copyright © 2010 Dababolabs - Dr. Khaled Dababo, MD. - Aleppo , Syria - Middle East . All rights reserved - Web Design by Reverya Web Solutions