البيولوجيا الجزئية


الواسمات الجزيئية تتنبأ بإنذار سرطان الثدي

   29 Oct 2010: بتاريخ

الواسمات الجزيئية تتنبأ بإنذار سرطان الثدي

Molecular Marker Predicts Breast Cancer Prognosis

 

توصل الباحثون إلى الكشف عن واسم حيوي جديد يساعد الأطباء في معرفة ما إذا كانت مريضة سرطان الثدي ستستفيد من العلاج الكيميائي أم لا

يتخذ سرطان الثدي أشكالاَ متعددة و بالتالي، فإن التعرف على حقيقة الإنذار يعتبر من الأمور الصعبة في الوقت الحاضر مما يؤدي إلى إعطاء العلاج لجميع المريضات  و في كثير من الأحيان قد لا يكون له داع لعد فعاليته.

يعتبر بروتين خلايا اللمفوما البائية من النمط الثاني (BCL2) من البروتينات المضادة للموت الخلوي المبرمج ( و المعروف باسم الـ antiapoptotic protein) من الواسمات الحيوية المصنفة من بين واسمات الإنذار (Prognostic marker) إلا أن  تأثيرها يعتمد على حالة مستقبلات الاستروجين (ER). و يتم الكشف عن التعبير البروتيني للـ (BCL2 protein expression) بواسطة الكيمياء المناعية النسيجية (Immunohistochemical analysis) من الطرق البسيطة،  و المقبولة، و الرخيصة و هي تجرى بشكل روتيني في  تشخيص الاضطرابات اللمفاوية التكاثرية ذات الدرجة المنخفضة (low-grade lymphoproliferative disorders)  . يمكن أن تكشف الصبغات المناعية عن مستويات منخفضة من البروتين (BCL2) في العينات النسيجية.

تمت دراسة 11,212 مريضة لديهن سرطان ثدي (في المراحل المبكرة) و قد باشرن بأخذ العلاج. وقد أخذ بالحسبان عوامل الإنذار الأخرى مثل حجم الورم، و درجته ومدى انتشار الورم بالطرق اللمفاوية و حالة المستقبلات الإستروجينية و قد استنتجت الدراسة أن البروتين (BCL2) كان من الواسمات المستقلة التي يمكنها التنبؤ بالإنذار لكل أنواع سرطان الثدي ( في مراحله المبكرة). و قد أوصت هذه الدراسة بإدخال هذا الاختبار (BCL2 immunohistochemistry) كواسم إنذاري مقبول.

و قد صرحت الدكتورة (Sarah-Jane Dawson)المشرفة على الدراسة أن الأدوات المستخدمة في تقييم الإنذار لدى مريضات سرطان الثدي (في المراحل المبكرة) لا يزال محدوداً و أن إضافة الواسم البروتيني (BCL2) مهم جداً في هذا الشأن. وقد نشرت هذه الدراسة في حزيران 2010 في مجلة (British Journal of Cancer). وهي المرة الأولى التي يتسخدم فيها هذا الواسم البروتيني لوحده و بشكل مستقل من أجل تحديد الإنذار و قد أشارت الدراسة أنه كلما كان البروتين موجوداً أكثر، كلما دل على حسن الإنذار.

 

 

 

 

 

 

 

المصدر:

http://www.mydigitalpublication.com/article/Molecular_Marker_Predicts_Breast_Cancer_Prognosis/529821/49799/article.html




العودة لصفحة الأخبار

 
# A B C D E F G H I J K L M

N O P Q R S T U V W X Y Z
     + مجموعات التحاليل
 
A B C D E F G H I J K L M N

O P Q R S T U V W X Y Z
 
A B C D E F G H I J K L M N

O P Q R S T U V W X Y Z
 
A B C D E F G H I J K L M N

O P Q R S T U V W X Y Z
  الأشخاص الذين يعملون بجد، هم الذين يتلقون الجوائز (أرسطو)    

 

الصفحة الرئيسية | حول المختبر | قسم المرضى | التحاليل المخبرية | الدليل الطبي | القسم العلمي | المجلة | اتصل بنا

© 2010 جميع الحقوق محفوظة مختبرات دبابو للتحاليل الطبية - الدكتور محمد خالد دبابو - حلب , سوريا - صمم من قبل ريفيريا لحلول الإنترنت


Copyright © 2010 Dababolabs - Dr. Khaled Dababo, MD. - Aleppo , Syria - Middle East . All rights reserved - Web Design by Reverya Web Solutions